Accessibility links

السلطات الأمنية العراقية تتخذ إجراءات لحماية الإنتخابات البرلمانية المقبلة


أعلنت السلطات الأمنية العراقية الاثنين عن خطة أمنية لحماية الانتخابات البرلمانية المقبلة قالت إنها تتضمن نشر مئات الآلاف من أفراد القوات الأمنية في عموم محافظات العراق.

وقال الفريق ايدن خالد وكيل وزير الداخلية ورئيس اللجنة الأمنية المكلفة بحماية الانتخابات إن حظر التجول ليلا سيفرض في بغداد وبقية المحافظات العراقية "ابتداء من الساعة العاشرة مساء وحتى الساعة الخامسة صباحا خلال أيام السادس والسابع وحتى الثامن من مارس/آذار."

وأضاف في مؤتمر صحافي أن اللجنة قررت "غلق المنافذ الدولية للعراق البرية والبحرية والمطارات من الساعة 21 من ليلة السابع من مارس/اذار وحتى الساعة الخامسة صباحا ليوم الثامن من الشهر نفسه."

ويؤمل أن تجري الانتخابات البرلمانية يوم السابع من مارس/ آذار في كل أنحاء العراق. ويسبقها بيومين الاقتراع الخاص والذي يشمل أفراد قوات الأمن ونزلاء السجون والمستشفيات.

وسيتم بموجب الخطة الأمنية عزل المحافظات العراقية بعضها عن بعض بعد أن قررت اللجنة "غلق مداخل ومخارج المحافظات من الساعة العاشرة مساء ليوم السادس من مارس/ آذار ولغاية الساعة الخامسة صباحا ليوم الثامن من الشهر نفسه."

وينظر إلى الانتخابات البرلمانية القادمة على أنها اختبار لنجاح العراق في ترسيخ الديموقراطية وإقرار الأمن في وقت تستعد فيه القوات الأميركية للانسحاب من البلاد. وستسفر هذه الانتخابات والتي بدأت حملتها الأسبوع الماضي عن تشكيل مجلس نواب مكون من 325 نائبا. وسينتخب مجلس النواب رئيسا للجمهورية ويسمي رئيسا للحكومة.

وقال خالد إن قوات من الجيش والشرطة العراقيين وجهاز المخابرات العراقي ستقوم بمهمة حماية الانتخابات وأن دور القوات الأميركية "سيكون استشاريا في تقديم المعلومات وتقديم المعونة الطبية فقط."

وأضاف أن القوات الأمنية لوزارة الداخلية البالغ عددها أكثر من 500 ألف فرد وقوات وزارة الدفاع البالغة 14 فرقة عسكرية ستكون "كافية لحماية الانتخابات في جميع المراحل"، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال اللواء الركن عبد الأمير رشيد رئيس أركان القوات البرية في وزارة الدفاع إن القوات العراقية "مستعدة لأي عمليات غير متوقعة وعلى استعداد لاتخاذ الإجراءات الفورية."

وكانت جهات إسلامية متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة قد توعدت قبل أيام باستخدام "كافة السبل وعلى وجه الخصوص العسكرية منها "لإفساد الانتخابات.
XS
SM
MD
LG