Accessibility links

الصين تدعو إلى إتباع الطرق الدبلوماسية في التعاطي مع ملف إيران النووي


طالبت الصين اليوم الثلاثاء الأطراف المعنية بالتفاوض مع إيران بشان ملفها النووي، بإتباع الطرق الدبلوماسية وإبداء مزيد من المرونة لحل هذه القضية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية كين غانغ في مؤتمر صحافي "نأمل أن تواصل كافة الأطراف المعنية إبداء الليونة والعمل للتوصل إلى حل كامل وملائم لملف إيران النووي عبر الطرق الدبلوماسية".

وفي موضع تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي أعربت فيه عن قلقها من معلومات حول نشاطات إيران النووية. قال كين غانغ "أخذنا علما بتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية". وأضاف "نأمل أن تواصل كافة الأطراف تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وقد المح الناطق باسم البيت الأبيض روبرت غيبس الاثنين إلى أن الصين التي كانت حتى الآن تتحفظ بشان فرض عقوبات على إيران، قد تكون مستعدة لذلك الآن.

وقال غيبس إن "تعاوننا بشكل وثيق مع الصينيين حول تشديد العقوبات كان منقطع النظير في مجلس الأمن منذ القرار 1874 حول كوريا الشمالية".

ومن جانبها، أكدت إيران الاثنين عزمها الإسراع في تطوير قدرات إنتاجها اليورانيوم المخصب. ورأت الولايات المتحدة في هذا الإعلان "دليلا جديدا" على رفض طهران التعاون مع المجتمع الدولي.

XS
SM
MD
LG