Accessibility links

logo-print

القيادة السودانية ستعرض على حركة العدل والمساواة تولي مناصب حكومية ضمن اتفاق السلام


أفادت أنباء اليوم الثلاثاء أن السلطات السودانية ستعرض على حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور تولي مناصب حكومية ضمن اتفاق السلام.

ووفقا لوثائق تحدثت عنها وكالة رويترز للأنباء، فان الخرطوم مستعدة لاقتسام السلطة مع خصمها الأبرز في دارفور حركة العدل والمساواة.

ومن المقرر أن يوقع الرئيس السوداني عمر حسن البشير وقفا لإطلاق النار واتفاق "إطار" مع زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم في العاصمة القطرية الدوحة يوم الثلاثاء.

ووفقا لنسخة باللغة الفرنسية لاتفاق الإطار المقرر أن يجري الانتهاء من تفاصيله في مفاوضات أخرى اتفقت حركة العدل والمساواة مع الخرطوم على مشاركة الحركة في الحكومة على كل المستويات سواء كانت تنفيذية أو تشريعية أو غير ذلك بطريقة سيتفق الطرفان عليها لاحقا.

ويعتقد أن حركة العدل والمساواة تسيطر على أكبر قوة عسكرية للمتمردين في دارفور ونفذت هجوما غير مسبوق في الخرطوم عام 2008 . وتقدر الأمم المتحدة أن 300 ألف شخص لقوا حتفهم في أزمة دارفور لكن السودان يرفض هذا العدد.

XS
SM
MD
LG