Accessibility links

logo-print

أفغاني يشتبه بارتباطه بالقاعدة يقر بالتخطيط لشن هجمات في نيويورك


ذكرت وزارة العدل الأميركية أن الأفغاني نجيب الله زازي الذي يشتبه بارتباطه بتنظيم القاعدة، أقر أمام القضاء الأميركي بالتخطيط لشن هجمات في مدينة نيويورك العام الماضي في الذكرى السنوية لهجمات سبتمبر/أيلول 2001.

وقالت الوزارة في بيان إن زازي اعترف أمام محكمة في بروكلين بتهمة شراء مستحضرات تجميل لتصنيع قنابل واستخدامها في هجوم على مترو الأنفاق في مدينة نيويورك.

ووصفت الوزارة الخطة بأنها كانت بمثابة أخطر عمل إرهابي ضد الشعب الأميركي منذ اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

وأقر زازي بالتخطيط لاستخدام أسلحة دمار شامل والتآمر لارتكاب جرائم قتل في بلد أجنبي وتقديم دعم مادي لشبكة القاعدة، وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة لكل من التهمتين الأولى والثانية وبالسجن 15 عاما للتهمة الثالثة.

ويتمتع زازي بإقامة دائمة في الولايات المتحدة حيث يعمل سائق حافلة في مطار دنفر في ولاية كولارادو.

واعترف بأنه أتى إلى المدينة "للتخطيط لهجمات" في سبتمبر/ أيلول 2009، خلال الفترة التي تشهد ذكرى اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 ضد مركز التجارة العالمي.

وقال زازي إنه أراد لفت الانتباه إلى ما تقوم به الولايات المتحدة في أفغانستان.

وأكد أمام المحكمة انه توجه إلى أفغانستان مع آخرين للالتحاق بحركة طالبان. وتوقفت المجموعة في أغسطس/ آب 2008 في باكستان حيث قام تنظيم القاعدة بتجنيده.

وأضاف زازي أنه تلقى تدريبا على صنع متفجرات وناقش مع قادة القاعدة الأهداف الممكنة للاعتداءات وخصوصا قطار الأنفاق في نيويورك.

وقد تدربت المجموعة على استخدام الأسلحة في منطقة وزيرستان قبل أن يطلب منها قادة في القاعدة العودة إلى الولايات المتحدة لتنفيذ عمليات انتحارية. وقد وافق أفراد المجموعة على ذلك، على حد قول زازي.
XS
SM
MD
LG