Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من ازدياد مخلفات الأجهزة الإلكترونية في الدول النامية


قال تقرير للأمم المتحدة صدر الاثنين إن مخلفات الأجهزة الإلكترونية في الدول النامية سترتفع بشكل كبير خلال العشر سنوات القادمة، داعيا في الوقت ذاته إلى إعادة التدوير ووضع أنظمة جديدة لحماية الصحة العامة والبيئة.

وتوقع التقرير الذي أصدره برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ، أن ترتفع بحدة ما تسمى بالنفايات الإلكترونية من المنتجات في ظل مواكبة نمو المبيعات في دول مثل الصين والهند وفي أفريقيا وأميركا اللاتينية، لافتا إلى أن نسبة مخلفات الكمبيوتر في الهند وحدها ستزيد بحلول عام 2020 بنسبة 500 بالمئة مقارنة بالنسبة التي سجلتها عام 2007 .

وتنمو المخلفات الالكترونية التي تضم الهواتف والطابعات وأجهزة التلفزيون والثلاجات وأجهزة الموسيقى بمقدار 40 مليون طن في العالم سنويا. وتنبعث السموم عندما يقوم عمال القمامة بحرقها بشكل غير ملائم بحثا عن مكونات قيمة مثل النحاس والذهب.

وقال أكيم شتاينر المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة "هذا التقرير يعطي طابعا ملحا جديدا لإنشاء برامج طموحة ورسمية ومنظمة لجمع وإدارة المخلفات الإلكترونية من خلال إقامة منشآت كبيرة وتمتاز بالكفاءة في الصين.

وقال التقرير الذي شاركت فيه المختبرات الاتحادية السويسرية لاختبار المواد والبحوث (ايمبا) ومجموعة المواد المتخصصة (يوميكور) وجامعة الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة هي أكبر منتج للنفايات الالكترونية إذ أنها تنتج ثلاثة ملايين طن سنويا.

وقالت (ايمبا) إن الصين تأتي في المركز الثاني حيث تنتج حوالي 2.3 مليون طن محليا وهي المكان الذي يرسل إليه الكثير من نفايات العالم المتقدم الالكترونية.

XS
SM
MD
LG