Accessibility links

logo-print

دعوات للاستثمار في مجال التعدين في البصرة


دعت هيئة الاستثمار والشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين شركات القطاع الخاص إلى الاستثمار في مجال الموارد المعدنية المتوفرة في محافظة البصرة.

وقال نائب رئيس الهيئة في المحافظة جلال طعمة في أثناء ندوة تمحورت حول تفعيل الاستثمار المعدني في حديث مع مراسل "راديو سوا" إن هذه الندوة التي أقيمت بالتعاون مع الشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين تهدف لزيادة وعي رجال الأعمال والمستثمرين العراقيين والأجانب بأهمية الاستثمار في قطاع التعدين.

ومضى طعمة إلى القول إن الندوة تهدف أيضا إلى التعريف بالخريطة الجيولوجية للمحافظة وتحديد المواقع التي تتوفر فيها بعض الموارد المعدنية، ولاسيما تلك التي تدخل في صناعة مواد البناء. "ولقد اتفقت الهيئة مع الشركة على التعاون لتحفيز القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال".

رئيسة الجيولوجيين في الشركة العامة للمسح الجيولوجي والتعدين نضال حقي سعد الله ذكرت أن البصرة تحتوي على كميات كبيرة من الرمال والحصى، مشيرة إلى إمكانية الاستفادة من مياه الخليج، لإعادة تأهيل المملحة التي تقع في قضاء الفاو حيث إن "مملحة البصرة من أكبر الممالح في المنطقة وطاقتها الانتاجية بحدود 600 ألف طن في السنة، وهذه الكمية قابلة للزيادة كون المملحة تنتج الملح من مياه البحر وبتركيز 99% لكنها بحاجة لإعادة تأهيل وهي مطروحة للاستثمار".

وبينت سعد الله أن الحصى والرمال وخامات الجبس موجودة بوفرة و"نتوقع أن معامل انتاج مواد البناء لن تكون قادرة على تغطية الاستهلاك المحلي وعلى القطاع الخاص الاتجاه نحو استغلال هذه الثروة في ضوء قانون الاستثمار المعدني".

يذكر أن محافظة البصرة توجد فيها العشرات من معامل إنتاج مواد البناء ومقالع الحصى، فضلا عن مصنعين للحديد والصلب يعتمدان في إنتاجهما على مخلفات الحروب وهياكل السيارات القديمة، ومن المتوقع قيام إحدى الشركات الكورية بانشاء مصنع ثالث للحديد والصلب.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG