Accessibility links

استطلاع يرجح انخفاض نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات العراقية المقبلة


رجح استطلاع للرأي أجراه المركز الوطني للإعلام في العراق أن تنخفض نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مقارنة بمثيلتها في الانتخابات التي جرت عام 2005 بعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 63 بالمئة من العراقيين الذين يحق لهم التصويت، سيشاركون في الانتخابات البرلمانية، في حين أن نسبة المشاركين في الانتخابات العامة في نهاية 2005 بلغت 79 بالمئة.

دهوك والأنبار

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن علي الموسوي المشرف العام على المركز الوطني للإعلام أن الاستطلاع الذي شمل عينة موزعة على جميع محافظات العراق، أظهر أن محافظتي دهوك وذي قار ستشهدان أعلى نسبة للمشاركة في الانتخابات تبلغ 83 بالمئة و78 بالمئة على التوالي، فيما سجلت محافظة الأنبار أدنى نسبة مشاركة حيث لم تتجاوز 43.6 بالمئة.

وشمل الاستطلاع الذي اجري من مطلع الشهر الجاري حتى منتصفه، خمسة آلاف شخص من 18 محافظة.

وتضمنت العينة 66 بالمئة من الحضر و34 بالمئة من الريف وشملت 53 بالمئة من الذكور و47 بالمئة من الإناث.

نزاهة الانتخابات

ويعزو 28 بالمئة ممن لا يعتزمون المشاركة بالانتخابات أسباب ذلك إلى عدم نزاهة الانتخابات، فيما يرى 16 بالمئة عدم وجود جهات أو أحزاب أو شخصيات يثقون بها، ويبدي 14 بالمئة منهم عدم قناعتهم بالانتخابات.

ووفقا للموسوي، فإن 43 بالمئة من المواطنين يرون أن اعتبار المحافظة دائرة انتخابية واحدة سيخدم الائتلافات والقوائم الكبيرة، فيما يرى 35 بالمئة أن هذا الأمر يؤدي إلى تركيز قوى محدودة في مجلس النواب.

التمويل الخارجي

وحول رؤية العراقيين بشأن تمويل الحملات الانتخابية، قال الموسوي إن 29 بالمئة يرون أن القليل من الأحزاب تمول محليا و36 بالمئة قالوا إن بعضها كذلك، فيما يقول 13 بالمئة أن جميعها تمول من الخارج.

وأظهر الاستطلاع أن 72 بالمئة من العراقيين يعتقدون بخطورة التمويل الخارجي للحملات الانتخابية، فيما يرى 20 بالمئة عكس ذلك.
XS
SM
MD
LG