Accessibility links

logo-print

إياد علاوي يدافع عن زيارته لدول عربية وينفي تلقيه الدعم منها


دافع رئيس قائمة "العراقية" الانتخابية إياد علاوي عن زياراته الأخيرة لعدد من دول الجوار ودول الخليج بعد الانتقادات التي وجهت إليه في هذا الصدد، قائلا إن الهدف من هذه الزيارات تأسيس علاقات قوية مع هذه الدول بعد فشل الحكومة في ذلك، حسب تعبيره.

وانتقد علاوي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد صباح الثلاثاء التصريحات التي جاءت على لسان نواب ومسؤولين حكوميين حول زياراته، مشيرا إلى أن ما وصفها بـ"العقول المريضة" التي عملت وما تزال تعمل على تفكيك العراق من لحمته مع الدول العربية والإسلامية أرادت الربط بين زيارته لعدد من الدول العربية والانتخابات.

" علاوي: الزيارة لم تتطرق إلى الانتخابات لا من قريب ولا من بعيد "

ورد علاوي على هذه الاتهامات بالقول: "لو كان ذلك هو السبب لما ذهبت قبل أيام معدودة من الانتخابات وإنما كنت ذهبت قبل أشهر، وسأواصل تلبية الدعوات الكريمة التي استلمتها من قادة المنطقة ولي الشرف كعراقي وعربي اللقاء بهؤلاء الأخوة الأعزاء من قادة الدول العربية والإسلامية للتواصل والتكامل وبما يصب في مصلحة العراق".

وربط علاوي بين ما تواجهه هذه الزيارات من انتقادات والقرارات التي صدرت عن هيئة المساءلة والعدالة والتي نتج عنها استبعاد عدد من المرشحين للانتخابات البرلمانية، مضيفا بالقول:

"هناك تهم باطلة وكاذبة استهدفت مناضلين حقيقين وشركاء في العملية السياسية واستهدفت القائمة العراقية الوطنية، وما حصل ويحصل الآن من اتهامات في مسألة زيارتي للدول العربية هدفه فصل العراق عن محيطه الحقيقي. وهذا دليل أيضا على ضعف السياسة الخارجية العراقية وأدائها المتخلف".

وأكد علاوي أن زيارته لدول المنطقة لا تستهدف الحصول إلى دعم مادي، مشيرا إلى أنه لم يجر "التطرق للانتخابات لا من قريب ولا بعيد والدليل على ما أقول لو كنا نرغب بالحصول على نقود لكان الأجدر بنا الذهاب من البداية وطالبنا بفضائيات مثلما حصل مع عدد من الأحزاب التي أصبح لديها الآن ثلاث أو أربع فضائيات ونحن نصدر جريدة بالمساعدات والإعلانات، إذا عن أية نقود يتحدثون؟".

ولفت علاوي إلى أن الحالة الامنية التي تعيشها البلاد متردية ولاسيما في المرحلة الحالية التي تسبق الانتخابات النيابية.

وقد نفى المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا تصريحات علاوي بشأن العثور على عدد 67 جثة مجهولة الهوية، وقال إنه لم يتم العثور على أية جثة مجهولة الهوية في بغداد اليوم، "وهذا ما أشار إليه التقرير الصادر عن معهد الطب العدلي التابع لوزارة الصحة".

يشار إلى أن رئيس الوزراء زعيم قائمة ائتلاف دولة القانون نوري المالكي انتقد في حوار أجرته معه الشقيقة "الحرة" زيارات عدد من المسؤولين لدول المنطقة، واضعا إياها في إطار استغفال المواطن، "لإنها جاءت قبيل الانتخابات"، وحذر من التدخل في الشأن الداخلي العراقي من قبل هذه الدول.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:

XS
SM
MD
LG