Accessibility links

صحافي يسعى لتحسين صورة المسلمين في أميركا


قرر الصحافي الأميركي من أصل سوداني محمد علي صالح أن يقضي عطلة نهاية الأسبوع واقفا أمام البيت الأبيض، وحاملا بيده لافتة كبيرة كتب عليها "ما هو الإرهاب؟ وما هو الإسلام؟"

محمد على صالح ليس متظاهرا مثل بقية المتظاهرين، انه لا يصرخ بأي انتقادات ولا يهتف بأي شعارات بل يحرص على الصمت، لأنه يريد أن يحسن صورة الإسلام والمسلمين في أميركا.

ويأمل صالح في جمع تبرعات كافية عن طريق موقعه على الانترنـت ليترك العمل الصحافي، ويتفرغ للجهاد الصامت أمام البيت الأبيض، وليس في عطلة نهاية الأسبوع فقط.

المزيد في تقرير مراسل قناة الحرة أمام البيت الأبيض معن حبيب:

XS
SM
MD
LG