Accessibility links

logo-print

ليفني تدافع عن اغتيال المبحوح ونواب إسرائيليون يعتبرون رئيس الموساد "بطلا قوميا"


دافعت زعيمة المعارضة في إسرائيل تسيبي ليفني الثلاثاء عن تصفية من وصفتهم بالإرهابيين، وقالت إن اغتيال محمود المبحوح القيادي في حركة حماس في دبي الشهر الماضي أمر جيد، دون الإشارة إلى تورط تل أبيب في العملية.

وأضافت زعيمة حزب كاديما، التي عملت في جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" في ثمانينيات القرن الماضي، "لا أتوقع من العالم أجمع التصفيق عندما يقتل إرهابيون لكن على الأقل أن يمتنع عن الانتقاد."

وأضافت ليفني خلال اجتماع لجمعية يهودية في القدس "الحقيقة هي أن إرهابيا قتل، وليس من المهم إن كان ذلك قد تم في دبي أو غزة، إنه خبر سار لأولئك الذين يحاربون الإرهاب."

الكنيست يرفض مناقشة القضية

هذا وقد رفضت لجنة الشؤون الداخلية في الكنيست طلبا تقدم به النائب عن القائمة العربية الموحدة طالب الصانع بعقد جلسة موسعة للكنيست لمناقشة اغتيال المبحوح غداة رفض رئيس الكنيست روفين ريفلين إدراج النقاش في جدول الأعمال.

واتهم الصانع الموساد بارتكاب "عمل إرهابي" بقتله مسؤول حماس الذي كانت تعتبره إسرائيل مسؤولا رئيسيا عن إيصال الأسلحة المهربة من إيران.

"بطل قومي"
XS
SM
MD
LG