Accessibility links

logo-print

حركة طالبان تنفي أنباء اعتقال أحد مسؤوليها البارزين شرق أفغانستان


نفت حركة طالبان الأنباء التي ذكرت أنه تم اعتقال أحد مسؤوليها البارزين خلال معارك مع القوات الأميركية شرق أفغانستان، حسب ما ذكر مركز "سايت" الأميركي لرصد المواقع الإسلامية الثلاثاء.

وقال المركز إن "قيادة طالبان أفغانستان نفت بشدة التقارير عن اعتقال مولوي عبد الكبير، الزعيم البارز في طالبان أفغانستان".

وأفاد المركز أن طالبان قالت في بيان نشرته على موقعها على الانترنت وعلى المنتديات الجهادية أن "أنباء اعتقال مولوي عبد الكبير غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة".

وأضاف البيان أن "إمارة أفغانستان الإسلامية تدين بشدة الأنباء التي نشرت حول اعتقال أحد زعمائها البارزين مولوي عبد الكبير".

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء أن السلطات الباكستانية أسرت الملا عبد الكبير القيادي في طالبان.

وقال مسؤول في الاستخبارات الباكستانية للصحيفة إن الملا عبد الكبير أعتقل قبل أيام في ناوشيرا في الولاية الحدودية الشمالية الغربية في باكستان.

وينتمي الملا عبد الكبير إلى مجموعة صغيرة من القادة يطلق عليها اسم مجلس شورى كويتا وتقود العمليات التي تقوم بها الحركة. ويترأس هذه المجموعة الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان.
XS
SM
MD
LG