Accessibility links

logo-print

تونس تعلن تضامنها مع ليبيا في نزاعها مع سويسرا


عبرت تونس اليوم الأربعاء عن تضامنها مع ليبيا في نزاعها مع سويسرا الذي اتخذ بعد أوروبيا موسعا إثر اتخاذ السلطات الليبية قرارا بوقف إصدار تأشيرات دخول لمواطني معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ردا على فرض سويسرا قيودا على التأشيرات لبعض الليبيين.

وقال بيان لوزارة الخارجية التونسية إن "تونس تؤكد تضامنها التام مع الجماهيرية العربية الليبية الشقيقة" معبرة في الوقت ذاته عن " أملها في أن يتم تجاوز هذا الخلاف والعودة للوضع الطبيعي للعلاقات بين ليبيا وسويسرا في إطار الحوار البناء والاحترام المتبادل بين الدول ووفقا لما تقتضيه الأعراف الدبلوماسية والقواعد التي تحكم العلاقات الدولية."

ووصفت تونس تطورات الخلاف بين الجماهيرية العربية الليبية وسويسرا اثر الإجراءات التي اتخذتها السلطات السويسرية مؤخرا باتجاه الحد من حرية تنقل المواطنين الليبيين إلى أراضيها بأنها "مؤسفة".

وتونس وليبيا عضوان في اتحاد المغرب العربي الذي يضم المغرب والجزائر وموريتانيا أيضا، كما أن الدولتين تعدان من أقوى الحلفاء في المنطقة.

وبدأ النزاع بين سويسرا وليبيا بعد أن منعت ليبيا رجلا أعمال سويسريين من مغادرة البلاد منذ شهر يوليو/تموز عام 2008 بعدما قامت شرطة جنيف باعتقال نجل الزعيم الليبي معمر القذافي بتهم تتعلق بإساءة معاملة خادمين وهي الاتهامات التي أسقطت في وقت لاحق.

لكن الخلاف الدبلوماسي بين ليبيا وسويسرا اتخذ بعدا أوروبيا واسعا الأسبوع الماضي عندما قالت ليبيا إنها ستوقف إصدار تأشيرات لمواطني معظم الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ردا على فرض سويسرا قيودا على التأشيرات لبعض الليبيين.

وترك رجلا أعمال سويسريان سفارة بلدهما التي كانا يحتميان بها في طرابلس يوم الاثنين الماضي بعد أن طوقت الشرطة الليبية المبنى.

وسمحت ليبيا لرشيد حمداني الذي يحمل الجنسيتين التونسية والسويسرية بمغادرة البلاد بعد أن برأته من اتهامات بمخالفة قواعد الإقامة في البلاد بينما نقلت رجل الأعمال الثاني ماكس جولدي إلى السجن لقضاء عقوبة بالسجن أربعة أشهر.

XS
SM
MD
LG