Accessibility links

logo-print

إسبانيا تستقبل أول سجين من نزلاء غوانتانامو بعد مفاوضات مع الولايات المتحدة


أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الأربعاء عن استقبالها لأول سجين من نزلاء السجن العسكري في قاعدة غوانتانامو بعد مفاوضات مطولة مع الولايات المتحدة.

وقال وزير الداخلية الإسباني الفريدو روبالكابا إن الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه وصل صباح اليوم الأربعاء إلى البلاد من أصل فلسطيني وسيمنح تصريح إقامة وسيسمح له بالعمل.

وتابع روبالكابا قائلا إنه "لأسباب واضحة لن نعطي أي معلومات إضافية سوى أن الشخص الذي وصل إلى إسبانيا مواطن فلسطيني" مضيفا أنه ليست هناك اتهامات جنائية موجهة لهذا الشخص في الولايات المتحدة أو أوروبا أو في موطنه.

وأضاف الوزير أن بلاده تريد لهؤلاء السجناء الذين يأتون إليها أن يتمكنوا من العيش مع احترام خصوصيتهم إلى أقصى حد حتى يستطيعوا إعادة بناء حياتهم في إسبانيا.

وكانت إسبانيا قد وافقت على استقبال سجناء من غوانتانامو العام الماضي حين بدأت العلاقات بين واشنطن ومدريد تتحسن عندما زار رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو البيت الأبيض للمرة الأولى منذ سحب قوات بلاده من العراق عام 2004 .

وبعد محادثات استمرت عدة أشهر قالت الحكومة الإسبانية في وقت سابق من شهر فبراير/شباط الحالي إنها قد تستقبل ما يصل إلى خمسة سجناء من غوانتانامو.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد وعد بإغلاق السجن خلال العام الأول من رئاسته لكن الموعد النهائي مر في شهر يناير/ كانون الثاني غير أن إدارته أكدت أن الرئيس مصمم على إغلاق السجن ولكن بعد حل مشكلات تتعلق بمصير نزلائه.

XS
SM
MD
LG