Accessibility links

أنباء عن عرض ياباني لتخصيب اليورانيوم الإيراني لضمان عدم تمكين طهران من تصنيع سلاح نووي


أفادت أنباء صحافية يابانية اليوم الأربعاء أن حكومة طوكيو قد عرضت على إيران تخصيب اليورانيوم الذي تملكه بغرض تسهيل حصولها على الطاقة النووية مع استبعاد مخاطر حيازة طهران سلاحا نوويا.

وقالت صحيفة نيكاي اليابانية اليومية المتخصصة في الاقتصاد إنه سيتم التطرق إلى هذا الموضوع في وقت لاحق من اليوم الأربعاء خلال مباحثات يجريها وزير خارجية اليابان كاتسويا اوكادا مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني الذي يزور طوكيو.

وكانت الحكومة اليابانية قد أشارت إلى هذه الإمكانية في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء زيارة قام بها كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي لليابان، بحسب الصحيفة.

وترتبط اليابان بعلاقات ودية مع إيران التي تعد ثالث أكبر مزود للنفط لها.

ويندرج هذا المقترح في إطار الجهود المبذولة من قبل القوى الكبرى لمنع إيران من تولي تخصيب اليورانيوم بنفسها وهو الأمر الذي تنظر إليه واشنطن وتل أبيب باعتباره خطوة نحو تصنيع قنبلة ذرية.

وتنفي إيران هذه التهم وتؤكد أنها تسعى لامتلاك الطاقة النووية لغايات مدنية.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عرضت على إيران إرسال 1200 كيلوغرام من اليورانيوم منخفض التخصيب الذي تملكه لتخصيبه حتى 20 بالمئة في روسيا ثم تحويله في فرنسا إلى وقود نووي يستخدم في مفاعل أبحاث طبية إيراني.

بيد أن طهران تريد أن تتم عملية التبادل على أراضيها وأن تكون كمية الوقود النووي مساوية لمخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب، الأمر الذي رفضته روسيا وفرنسا والولايات المتحدة والوكالة الدولية.

وأعلنت إيران أنها بدأت في التاسع من الشهر الحالي تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في موقع نطنز وسط إيران وأنها تنوي أن تشرع بداية من مارس/ آذار المقبل في إقامة موقعين اثنين لتخصيب اليوروانيوم مجهزين بمعدات أقدر على التخصيب.

وتعول اليابان على الطاقة النووية لتوفير ما بين ربع وثلث استهلاكها من الكهرباء معتمدة في ذلك على مجمع يضم أكثر من 50 مفاعلا نوويا.

وتعد اليابان البلد الوحيد الذي عانى من قصف نووي في أغسطس /آب عام 1945 في هيروشيما (140 ألف قتيل) وناغازاكي (75 ألف قتيل)، ومن ثم فإنها تدافع بلا هوادة عن قضية نزع الأسلحة النووية.
XS
SM
MD
LG