Accessibility links

logo-print

روسيا تقول إنها لن تؤيد فرض أي عقوبات تؤدي إلى عزلة إيران سياسيا أو اقتصاديا


قال دبلوماسي روسي اليوم الأربعاء إن روسيا لن تساند فرض عقوبات "معوقة" على إيران بما في ذلك أي عقوبات قد تفرض على القطاع المصرفي وقطاع الطاقة بالبلاد.

وأوضح أوليغ روجكوف نائب مدير إدارة الشؤون الأمنية ونزع السلاح في وزارة الخارجية الروسية للصحافيين أن بلاده "لن تنخرط في أي عمل لفرض عقوبات أو اتخاذ إجراءات قد تؤدي إلى عزلة سياسية أو اقتصادية أو مالية لإيران."

وتابع متسائلا عن "العلاقة بين منع الانتشار النووي وحظر الأنشطة المصرفية مع إيران" معتبرا أن فرض عقوبات من هذا النوع يشكل "حصارا ماليا، وحصارا للنفط والغاز، على نحو يستهدف فقط شل البلد وشل النظام"، على حد قوله.

وتسعى الولايات المتحدة وعدة دول غربية لحشد التأييد في مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات صارمة ضد إيران لحثها على وقف عمليات تخصيب اليورانيوم والاستجابة لمطالب دولية بإخضاع هذه العمليات للرقابة وإنجازها خارج البلاد.

وتمتلك روسيا حق النقض (فيتو) في مجلس الأمن الدولي باعتبارها أحد الأعضاء الدائمين فيه ومن ثم فإنه بمقدورها الحيلولة دون تمرير أي قرار عقوبات ضد الجمهورية الإسلامية.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد زار روسيا الأسبوع الماضي للضغط على الكرملين لتأييد فرض عقوبات أشد على إيران للاشتباه في أنها تسعى لإنتاج أسلحة نووية، كما دعا إلى فرض عقوبات فورية على قطاع الطاقة في إيران.

وتمتلك إيران ثاني أكبر احتياطيات من النفط الخام في العالم لكنها في حاجة ماسة للاستثمارات لتطويرها.

وتنفي الجمهورية الإسلامية أنها تعمل على تطوير رأس حربي نووي لكنها تصر في الوقت ذاته على حقها في امتلاك قدرة توليد الطاقة النووية.
XS
SM
MD
LG