Accessibility links

مخاوف من وقوع حالات تزوير خلال عملية الانتخاب في نينوى


أعرب غازي فرمان مسؤول علاقات التحالف الكردستاني في الموصل عن قلقه من قرار مكتب بغداد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات القاضي بنقل مخازن المواد اللوجستية إلى داخل مدينة الموصل.

وأوضج فرمان لـ"راديو سوا" أن هذه العملية تؤشر "بداية إلى التزوير والتلاعب بممتلكات المفوضية"، داعيا المفوضية "إلى التريث في هذا القرار".

وعد فرمان زيارة القنصل التركي قبل يومين إلى مكتب نينوى للانتخابات "تدخلا في شؤون انتخابات نينوى".

من جانبه، قال محمد جاسم محرم مدير إعلام مكتب نينوى للانتخابات في حديث لـ"راديو سوا" إن "مخازن المفوضية مؤمنة بشكل كامل من قبل قيادة عمليات نينوى"، مشيرا إلى أن "زيارة القنصل التركي جاءت بعد موافقة المكتب الوطني في بغداد لكون القنصليات العاملة في العراق مساهمة في عملية مراقبة الانتخابات في العراق".

وتشهد محافظة نينوى تنافسا شديدا بين القوائم العربية والكردية وتبادلا متواصلا للاتهامات بين الجانبين حول ارتكاب خروقات في الحملات الدعائية والتضييق على المرشحين. ويتوقع المراقبون للشأن الموصلي أن ترتفع حدة هذه الاتهامات مع قرب موعد الانتخابات.

مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي يطلعنا على مزيد من التفاصيل:
XS
SM
MD
LG