Accessibility links

logo-print

مفوضية الانتخابات تكمل الاستعدادات اللوجستية والفنية لإجراء الانتخابات


أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الانتهاء من استعداداتها كافة لإجراء العملية الانتخايبة في داخل العراق وخارجه في السابع من آذار/ مارس المقبل.

وأكد عضو مجلس المفوضين كريم التميمي في مؤتمر صحفي مشترك عقد ببغداد الأربعاء، استكمال طباعة 17 نوعا من أوراق الاقتراع المخصصة لانتخابات الداخل، فضلا عن طباعة نوع واحد فقط لانتخابات الخارج.

وحول آلية تصويت المهجرين في الخارج، أشار التميمي إلى صدور بيانات خاصة من "وزارة الهجرة والمهجرين وقوائم خاصة من وزارة التجارة".

وأوضح التميمي على استكمال الاستعدادات لإجراء التصويت الخاص في الرابع من الشهر القادم والذي سيشمل "منتسبي قوى الأمن العسكرين من وزارتي الدفاع والداخلية، إضافة إلى النزلاء والمحتجزين والراقدين في المستشفيات".

عضو مجلس المفوضين إياد الكناني أعلن وصول جميع اللوازم الوجستية لإجراء العملية الانتخابية إلى المطارات العراقية ليتم نقلها بعد ذلك إلى 16 دولة ستجري فيها الانتخابات.

وقال الكناني إن المفوضية ستتبع آلية تدقيق بيانات العراقيين في الخارج للحد من حالات التكرار في التصويت.

وكشف الكناني عن افتتاح مركز اقتراع جديد في السويد على الحدود النرويجية "يسع تقريبا ستة آلاف إلى سبعة آلاف ناخب ويبعد عن أوسلو تقريبا 200 كيلو متر، وبإمكان العراقيين المتواجدين في النرويج التوجه إلى هذا المركز للإدلاء بأصواتهم".

من جانبه أوضح المتحدث باسم المفوضية قاسم العبودي نظام توزيع المقاعد في مجلس النواب القادم مشيرا إلى اتباع نظام التوزيع النسبي من خلال توزيع المقاعد الشاغرة على مستوى الدائرة الواحدة على مرشحي الكيانات الذين حصلوا على أعلى الأصوات، وموضحا آلية توزيع المقاعد التعويضية ومقاعد المسيحيين.

وطالبت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المستبعدين من المشاركة في الانتخابات البرلمانية برفع الدعاية الانتخابية من الشارع العراقي، مؤكدة أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لإيقاع العقوبات القانونية بحق المخالفين منهم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG