Accessibility links

الرئيسان أوباما وميدفيديف يتفقان على إعداد معاهدة جديدة لتقليص الأسلحة الإستراتيجية


اتفق الرئيسان الروسي والأميركي ديميتري ميدفيديف وباراك أوباما في مكالمة هاتفية الأربعاء على إعطاء تعليمات إضافية لوفدي البلدين من أجل التعجيل بالمفاوضات المتعلقة بإعداد معاهدة جديدة لتقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية "ستارت".

وقد علمت وكالة أنباء نوفوستي من الدائرة الصحفية في الرئاسة الروسية، أن الرئيسين ميدفيديف وأوباما ناقشا القضايا العالقة الخاصة بإعداد الوثيقة الجديدة.

ويذكر أن روسيا والولايات المتحدة لم تتمكنا من إعداد معاهدة جديدة "ستارت " 2- لتقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية قبل انتهاء مدة معاهدة "ستارت " 1- في الخامس من ديسمبر/كانون الأول 2009.

وتمتلك روسيا والولايات المتحدة حوالي 90 بالمئة من مخزون الأسلحة النووية في العالم. وتجري المفاوضات بشأن إبرام معاهدة "ستارت" جديدة منذ صيف 2009.

وكان قد تم التوقيع على معاهدة "ستارت1-" في عام 1991 على أن يتم العمل بها لمدة 15 عاما ،علما أنها دخلت حيز التنفيذ في عام 1994 وتلزم الوثيقة كلا من موسكو وواشنطن بتقليص الرؤوس النووية إلى 6000، ووسائل حملها الإستراتيجية إلى 1600.

وفي عام 2002 وقعت في موسكو معاهدة أخرى لغرض مواصلة الدولتين تقليص قدراتهما الإستراتيجية الهجومية إلى حدود 1700 ـ 2200 رأس نووي لدى كل منهما حتى 31 ديسمبر/كانون الأول عام 2012.
XS
SM
MD
LG