Accessibility links

غول يعقد اجتماعا مع كبار المسؤولين الأتراك للبحث في تهم موجهة إلى عدد من الضباط


أعلن مسؤول في ديوان الرئاسة التركية مساء الأربعاء أن الرئيس عبدالله غول سيجتمع الخميس مع رئيس الوزراء ورئيس هيئة الأركان للبحث في التهم الموجهة إلى ضباط أتراك بالتآمر للقيام بانقلاب على الحكومة المنبثقة عن التيار الإسلامي في عام 2003.

ويبدأ الاجتماع بين غول ورجب طيب اردوغان والجنرال ايلكر باشبوغ في التاسعة صباحا بتوقيت غرينتش في القصر الرئاسي في أنقرة، وفق المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت صحيفة تركية نشرت في يناير/كانون الأول الماضي أولى المعلومات المتعلقة بالإعداد لانقلاب يطيح بحكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ عام 2002، إلا أن الجيش أنكر هذه التهم مؤكدا أن هناك مساعي لتشويه صورته.

وأمرت محكمة في اسطنبول مساء الثلاثاء بتوقيف سبعة عسكريين كبار وتوجيه الاتهام لهم بالتآمر للانقلاب في 2003 على الحكومة.

ومن الضباط المتهمين، ضابطان برتبة أدميرال ما زالا في الخدمة وثلاثة ضباط متقاعدين اثنان منهم برتبة أدميرال والثالث برتبة جنرال، وضابطان سابقان برتبة عقيد.

وقد وجهت إليهم تهمة الانتماء إلى منظمة غير شرعية، وفق وسائل الإعلام التركية.

الحكومة التركية تعلن موقفاً

هذا وقد أعلنت الحكومة التركية موقفاً هاماً تجاه التحقيقات بشأن مخطط" باليوز" أو المطرقة" بعد اجتماع عاجل عقده رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في منزله مع عدد من أركان حكومته فور وصوله إلى أنقرة قادماً من إسبانيا.

وقال صالح كابوسوز نائب رئيس الوزراء التركي، إن الجميع متساوون أمام القضاء ولا يوجد فرق في معاقبة المجرمين على أخطائهم عسكريين كانوا أو مدنيين أو سياسيين، الرتب العسكرية والمقامات السياسية تزول أمام القضاء، لا يمكن مناقشة قرارات المحاكم أو الاعتراض عليها، على الجميع أن يدركوا خطة التحول والشفافية والمساءلة والإصلاح ومن لا يريد أن يفهم حقيقة أن تركيا تغيرت سيخسر أمام الجميع وأمام التاريخ.
XS
SM
MD
LG