Accessibility links

logo-print

بان كي مون يبحث مع باراك في نيويورك جهود استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية


بحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مع وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي زار مقر الأمم المتحدة في نيويورك الأربعاء جهود استئناف عملية السلام الفلسطينية - الإسرائيلية والوضع في الشرق الأوسط، حسب ما نقلت وكالة أنباء كونا الكويتية.

وقال المتحدث باسم السكرتير العام للأمم المتحدة مارتن نسيركي إن بان كي مون وباراك بحثا الجهود الحالية لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية.
وأضاف نسيركي أن الأمين العام للأمم المتحدة أعرب عن أسفه إزاء التطورات الأخيرة على الأرض ومن بينها الأوامر الجديدة لهدم المنازل في القدس الشرقية وضم مواقع مقدسة في الضفة الغربية المحتلة إلى قائمة للتراث الإسرائيلي.
وأشار إلى أن بان كي مون أعرب أيضا عن "قلقه" إزاء الوضع في غزة وأسفه لعدم قبول إسرائيل مقترح الأمم المتحدة لبدء عملية إعادة اعمار في القطاع.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة خلال اجتماعه بباراك على الحاجة إلى أن تتخذ إسرائيل خطوات ايجابية تجاه دخول مواد إعادة الإعمار إلى غزة.

ومن جانبه أوضح مسؤول أممي في وقت لاحق أن حقيقة أن بان كي مون قلق أو آسف إزاء الأفعال الإسرائيلية لا يعني أنه يعتقد أن استئناف محادثات السلام أمر غير واقعي.

الإنسحاب من قرية العجر

وعلى الصعيد اللبناني قال نسيركي إن بان كي مون تطرق خلال مباحثاته مع وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المفاوضات الدائرة بشأن قرية الغجر وأعرب عن أمله في حدوث تطور سريع بشأن مقترح قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان "يونيفيل" للانسحاب الإسرائيلي من القرية طبقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 .

كما طالب بان كي مون بإنهاء الانتهاك الإسرائيلي للمجال الجوي اللبناني وأعرب عن قلقه المستمر من انعدام التقدم بشأن نزع سلاح الجماعات المسلحة في لبنان.

إغتيال المبحوح في دبي

وقال نسيركي في معرض رده على سؤال بشأن موقف بان كي مون إزاء عملية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود المبحوح في أحد فنادق دبي في شهر يناير/كانون الثاني الماضي إن الأمين العام للامم المتحدة مطلع على تلك القضية ولكن الأمم المتحدة ليس لديها معلومات رسمية بشأنها وينبغي متابعتها من خلال التعاون الدولي للأجهزة الأمنية.
XS
SM
MD
LG