Accessibility links

نجل القذافي يتضامن مع رجل أعمال سويسري معتقل في ليبيا


أفاد محامي رجل الأعمال السويسري ماكس غولدي المحتجز في ليبيا بأن هانيبال القذافي نجل الزعيم الليبي أعرب عن تضامنه ودعمه لموكله.

وبحسب المحامي صلاح زحاف فإن نجل القذافي، الذي تسبب اعتقاله في جنيف عام 2008 بأزمة بين طرابلس وبرن، أبلغه في مكالمة هاتفية عن تضامه ودعمه لغولدي وعائلته.

وأضاف زحاف أنه زار موكله الأربعاء وتمكن من التأكد من الشروط الجيدة التي اعتقل بموجبها.

وفي سويسرا أعلنت وزيرة الخارجية الأربعاء أن بلادها تعمل بشكل مكثف من أجل الإفراج عن غولدي البالغ من العمر 54 عاما. وقالت ميشلين كالميراي إن الوضع صعب وحساس، لكن المحادثات مستمرة.

وكانت أزمة سياسية قد اندلعت بين سويسرا وليبيا إثر اعتقال رجلي الأعمال السويسريين رشيد حمداني وماكس غولدي في أعقاب توقيف نجل العقيد القذافي وزوجته في يوليو/تموز 2008 في جنيف بناء على شكوى تقدم بها اثنان من خدمهما بدعوى تعرضهما لسوء معاملة.

ووجهت إلى السويسريين اتهامات بإقامتهما غير الشرعية في ليبيا بعد انتهاء مدة صلاحية تأشيرتي الدخول وحكم عليهما بالسجن 16 شهرا.

وفي حين أفرجت ليبيا عن رشيد حمداني يوم الاثنين بعد إسقاط التهم الموجهة إليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي، خففت الحكم الصادر ضد غولدي إلى أربعة أشهر في السجن ودفع غرامة بقيمة 800 دولار لقيامه بنشاطات تجارية بطريقة غير شرعية.

وقد سلم غولدي نفسه هذا الأسبوع وبدأ بقضاء فترة الحكم الصادرة ضده في حين عاد حمداني إلى سويسرا بحسب وزارة الخارجية السويسرية الأربعاء. وكان السويسريان يقيمان في سفارة بلادهما في طرابلس طيلة الفترة السابقة.
XS
SM
MD
LG