Accessibility links

أنباء عن اشتباكات بين الجيش السوداني ومتمردين في دارفور رغم اتفاق الهدنة


ذكرت إحدى الفصائل المتمردة في إقليم دارفور الخميس أن الجيش السوداني اشتبك مع متمردين في الإقليم، رغم إعلان الرئيس عمر حسن البشير انتهاء الحرب في دارفور.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن إبراهيم الحلو المتحدث باسم جيش تحرير السودان قوله إن القوات الحكومية هاجمت ثلاثة أماكن على الأقل في المنطقة الجبلية يوم الأربعاء منها بلدة ديربات.

وأضاف أن الحكومة السودانية هاجمت بأعداد كبيرة تدعمها طائرات أنتونوف وطائرات هليكوبتر ومقاتلات من طراز ميج، مؤكدا أن معارك ضارية دارت حتى وقت متأخر من الليل. وأشارت رويترز إلى أنه لم يتسن الحصول على تعليق فوري من الجيش السوداني.

يأتي ذلك فيما قالت منظمة المساعدات الفرنسية (أطباء العالم) إنها اضطرت إلى إيقاف عملياتها بسبب القتال في منطقة جبل مرة وسط الإقليم يوم الأربعاء لكنها لم تقل من هم المتقاتلون. وأضافت أن أكثر من مئة ألف شخص تشردوا بسبب القتال في المنطقة في الأيام القليلة الماضية.

وكان البشير قد أعلن أمس الأربعاء انتهاء الحرب في دارفور والإفراج عن 57 متمردا بعد يوم من توقيع وقف لإطلاق النار واتفاق سلام أولي مع حركة العدل والمساواة وهي جماعة المتمردين الرئيسية الأخرى في دارفور.

وتلزم الاتفاقية الحكومة السودانية بالتوصل لاتفاق سلام نهائي مع المتمردين بحلول يوم 15 مارس/آذار.

غير أن جيش تحرير السودان وجماعات تمرد أخرى في دارفور رفضت الاتفاق الذي جاء بعد مرور عام تقريبا على آخر اتفاق لوقف إطلاق النار بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة والذي قال المتمردون انه انهار في غضون يوم.
XS
SM
MD
LG