Accessibility links

الالكسو تعلن أول مارس من كل عام يوما للاحتفاء باللغة العربية


اختارت منظمة التربية والثقافة والعلوم "الالكسو" يوم الأول من مارس / آذار من كل عام للاحتفاء "باللغة العربية" باعتبارها "حافظا لتراث الأمة العربية وذاكرتها" في زمن العولمة.

وأوضح محمد العزيز بن عاشور المدير العام للمنظمة التابعة للجامعة العربية وتتخذ من تونس مقرا لها خلال مؤتمر صحافي أن "الاحتفاء بلغة الضاد يمثل تعبيرا عما تكتسيه هذه اللغة من أهمية في ضمير الأمة العربية ووجدانها باعتبارها تحفظ تراثها وذاكرتها".

وتابع "يمثل الإعلاء من شأنها دليلا على الوعي بالتحديات الكبرى التي تحيط بها في عصر العولمة الثقافية التي تمثل ظاهرة مهددة للهويات والخصوصيات وللتنوع اللغوي والثقافي".

ونبه بن عاشور إلى "المخاطر المحدقة باللغة العربية وإلى جملة التحديات التي تواجهها وفي مقدمتها مواكبة المستجدات العلمية والتقنية رغم أنها تحتل المرتبة السادسة عالميا من حيث عدد الناطقين بها".

ودعا المسؤول العربي "مجتمع المعرفة إلى تنشيط حركة التعريب والترجمة وتحسين مستوى تدريسها وتدريس آدابها في جميع مراحل التعليم، والعمل على استخدامها بشكل مكثف في مجالات الاتصالات الحديثة".

وكان المسؤولون العرب قد وافقوا في قمة دمشق في مارس/ آذار 2008 على "مشروع تطوير اللغة العربية للتوجه نحو مجتمع المعرفة" على خلفية "دورها في الحفاظ على الهوية العربية".
XS
SM
MD
LG