Accessibility links

logo-print

إيهود باراك يبحث مع وزير الدفاع الأميركي برنامج إيران النووي ومسألة تشديد العقوبات


أعلن متحدث باسم البنتاغون أن وزيري الدفاع الأميركي والإسرائيلي روبرت غيتس وايهود بارك الذي يقوم بزيارة لواشنطن بحثا الخميس الجهود الدبلوماسية التي تبذل من أجل فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وكان باراك قد وصل الثلاثاء إلى الولايات المتحدة في زيارة تستغرق خمسة أيام على خلفية التوتر الدولي المتعلق بالطموحات النووية الإيرانية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف مورال قبل اللقاء إن الولايات المتحدة وإسرائيل متفقتان على أن الوقت قد حان كي يتم تشديد العقوبات نظرا إلى أن الجمهورية الإسلامية في إيران تتصرف حتى الآن بـ"ازدراء" مع الجهود الدبلوماسية.

وأضاف "نتقاسم نفس القلق مع إسرائيل" مضيفا أن موقف قادة إيران لا يترك "أي خيار آخر للأسرة الدولية غير الاتجاه نحو نظام عقوبات صارم".

وأشار مع ذلك إلى أن "الباب لا يزال مفتوحا" للحوار شرط تبني إيران نهجا آخر.

وستتناول المحادثات أيضا بين غيتس وباراك التعاون في مجال الدفاع المضاد للصواريخ وعملية السلام في الشرق الأوسط وتأهيل الأميركيين لقوات الأمن الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG