Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن أنه سيمضي قدما في إصلاح الضمان الصحي


أعلن الرئيس باراك أوباما الخميس أنه سيمضي قدما في إصلاحه للضمان الصحي مع أو بدون دعم الجمهوريين، وذلك في ختام محادثات ماراتونية أجراها في بلير هاوس مع كبار الأعضاء من الحزبين في مجلس الشيوخ حول هذا المشروع الذي أطلقه منذ بداية عهده ويتعثر في الكونغرس.

وبعد "قمة" متلفزة استمرت حوالي سبع ساعات بمشاركة 40 برلمانيا ديموقراطيا وجمهوريا دعا إلى عقدها بالقرب من البيت الأبيض وخصصت لهذا الحدث غير المسبوق في عهده، قال أوباما "لا يمكننا أن نناقش أيضا لسنة أخرى في هذا الموضوع".

وقال الرئيس الديموقراطي إنه لاحظ خلال المحادثات نقاط تطابق مع المعارضة الجمهورية خصوصا حول أبعاد الإصلاح مثل التصدي للأخطاء الطبية وسوق التأمين وكلفة التغطية المرضية، لكنه اقر بأنه لا يعرف ما إذا كان قد أصبح بالإمكان الاتفاق على مواقف أخرى "فلسفية" بعيدة جدا.

وبدا وكأنه يوضح أيضا أنه مستعد للجوء إلى سلاح خطة تشريعية مثيرة للجدل تعرف باسم "مصالحة" وتدفع إلى إجراء إصلاح للضمان الصحي بتخطي أقلية التعطيل التي يملكها الجمهوريون في مجلس الشيوخ.

وسأل أوباما معارضيه "هل ستكون هناك ما يكفي من الجهود خلال شهر أو بضعة أسابيع أو خلال ستة أسابيع تجعلنا نتوصل فعلا إلى شيء ما؟"

وأضاف "إذا كنا غير قادرين على ذلك عندها أعتقد انه يتوجب علينا المضي قدما واتخاذ بعض القرارات وهنا يكون دور الانتخابات" في إشارة إلى أنه مستعد للمضي قدما بالملف بدون دعم من الجمهوريين.
XS
SM
MD
LG