Accessibility links

قتلى وجرحى في تفجيرين انتحاريين استهدفا وسط العاصمة الأفغانية


أعلن سيد عبدالغفار سيد زاده قائد الشرطة الجنائية الأفغانية ارتفاع حصيلة الهجومين الانتحاريين اللذين وقعا اليوم الجمعة واستهدفا الحي التجاري وسط العاصمة الأفغانية كابل إلى 17 قتيلا و32 جريحا، بينهم أفغان وأجانب ورجال شرطة.

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية قد أعلن في وقت سابق أن الانفجار الذي هز وسط العاصمة الأفغانية كابل فجر اليوم الجمعة ناجم عن عملية انتحارية استهدفت مجمعا تجاريا، وأسفرت عن مقتل 10 قتلى وأكثر من 20 جريحا.

وتبنت حركة طالبان الهجومين عبر ذبيح الله مجاهد أحد المتحدثين باسمها، الذي قال في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية "نتبنى هذا الهجوم،" مضيفا أن ثمانية مقاتلين نفذوه، بينما قالت الشرطة الأفغانية إن 10 أشخاص قتلوا في التفجير الانتحاري في حصيلة أولية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث زيماري بشاري أن انتحاريا فجّر نفسه أمام مطعم للوجبات الخفيفة بالقرب من مجمع صافي التجاري الضخم وسط العاصمة الذي يضم فندقا ومحلات تجارية، مضيفا أن الشرطة تمكنت من قتل انتحاريين آخرين في تبادل لإطلاق النار.

وأوضح مصدر رسمي بوزارة الداخلية الأفغانية طلب عدم الكشف عن هويته لحين انتهاء التحقيقات أن التفجيرات استهدفت بالأساس عددا من المباني الحكومية "بيوت ضيافة" الموجودة في محيط الانفجار.

ودوت صفارات الإنذار في أعقاب الانفجار وسمع إطلاق نار متقطع لأكثر من ساعة، وطوقت الشرطة مكان الانفجار وطلبت من السكان عبر مكبرات الصوت عدم الخروج من منازلهم حتى إشعار آخر.

وقال شهود عيان إن انفجارين آخرين أقل قوة سمعا، تلاهما دخول مسلحين إلى المبنى ووقع أثناءها إطلاق نار كثيف.

وقالت أمينة هاشمي المتحدثة باسم وزارة الصحة إن سيارات الإسعاف توجهت على عجل إلى مبنى وسط العاصمة يضم متاجر ومكاتب اثر انفجار وقع في الطابق الخامس.

يشار إلى أن كابل عاشت هدوءا نسبيا منذ الاعتداء الذي وقع في الـ18 من الشهر الماضي، الذي هاجم خلاله مسلحون يحمل بعضهم أحزمة ناسفة، عدة وزارات والمصرف المركزي في الوسط التجاري للمدينة، وأسفر الهجوم عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل.
XS
SM
MD
LG