Accessibility links

أميركا تقدم مساعدات عسكرية لليمن لمحاربة القاعدة في شبه الجزيرة العربية


كشفت وثيقة لوزارة الدفاع الأميركية الخميس عن عزمها تقديم مساعدات لليمن تتضمن مروحيات ومعدات نقل وخدمات تدريب للجنود تمكنها من توسيع نطاق عملياتها الجوية والبرية على تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وأعلن مسؤولون في البنتاغون موافقة وزير الدفاع روبرت غيتس الأسبوع الماضي على رفع قيمة المساعدات الأمنية لليمن من 67 مليون دولار إلى 150 مليونا خلال السنة الحالية، لكنهم لم يوضحوا برنامجا لكيفية إنفاقها.

وسيتم بموجب التمويل الجديد تقديم أربع طائرات عمودية عسكرية من طراز هوي2 الأميركية الصنع وتدريب الكوادر اليمنية على قيادتها وصيانتها، والمساهمة في إصلاح وصيانة 10 مروحيات روسية من طراز مي17.

وستمكن هذه المساعدات الجيش اليمني من نقل وحدات صغيرة للمشاركة في العمليات الليلية أو النهارية في المناطق الجبلية المرتفعة.

ويكافح اليمن نشاطا متصاعدا للقاعدة التي أعلن جناحها المحلي مسؤوليته عن محاولة تفجير فاشلة لطائرة نورث وست في مطار ديترويت بالولايات المتحدة الأميركية يوم عيد الميلاد الماضي.

وتتولى قوات العمليات الخاصة الأميركية التدريب الذي يستهدف تعزيز ورفع قدرات اليمن على عمليات مكافحة الإرهاب.

وشهدت الأشهر الأخيرة تبادلا للمعلومات بين اليمن ووكالة المخابرات المركزية الأميركية ساعدت في شن هجمات على أهداف للقاعدة.

ويقول منتقدون إن توسع الدور الأميركي في اليمن يزيد إذكاء المشاعر المعادية للولايات المتحدة ويعزز وضع القاعدة، كما اتهمت منظمات حقوقية دولية أجهزة الأمن والمخابرات اليمنية بانتهاك حقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG