Accessibility links

روسيا تعبر عن شكوكها في نوايا الدرع الأميركية المضادة للصواريخ في أوروبا


عبرت روسيا مجددا اليوم الجمعة عن تشككها في نوايا الدرع الأميركية المضادة للصواريخ المزمع نشرها في بلدان أوروبية مشيرة إلى أن هذه الدرع "تطرح أسئلة جدية" حول هدفها الحقيقي.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية اندري نسترنكو إنه "لا تزال لدى روسيا أسئلة جدية بشان الهدف الحقيقي من النظام الأميركي المضاد للصواريخ".

وأكد أن بلاده "ستواصل معارضة كافة الأعمال المشبوهة والأحادية الجانب التي قد تكون لها انعكاسات سلبية على الأمن الدولي"، على حد قوله.

وكانت رومانيا قد أعربت مؤخرا عن استعدادها لاستقبال عناصر من الدرع الأميركية المضادة للصواريخ على أراضيها كما فتحت بلغاريا الباب أمام إمكانية استضافة عناصر من الدرع التي تثير خلافا بين موسكو وواشنطن.

وقد سبق أن هددت روسيا بنشر صواريخ اسكندر في جيب كالينينغراد القريب من دول الاتحاد الأوروبي وذلك عندما أعلنت واشنطن نيتها نصب الدرع المضادة للصواريخ الإستراتيجية في أوروبا الشرقية، كما لوحت مؤخرا بنشر الصواريخ ذاتها في حال شعورها بالتهديد.

يذكر أن روسيا كانت قد عارضت مقترحا سابقا من إدارة الرئيس السابق جورج بوش لنشر درع أميركية مضادة للصواريخ في شرق أوروبا واعتبرته خطرا على أمنها، إلا أنها رحبت بنظام جديد طرحته إدارة الرئيس باراك اوباما في شهر سبتمبر/أيلول الماضي ويقضي بنشر درع متحركة في أوروبا لمجابهة خطر الصواريخ البالستية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG