Accessibility links

logo-print

زوجان أميركيان يخوضان الانتخابات لمنصب الحاكم ونائبه في ولاية جورجيا


دخل زوجان أميركيان تاريخ السياسة في الولايات المتحدة عقب إعلانهما خوض الانتخابات على منصب الحاكم ونائبه في ولاية جورجيا.

وقالت شبكة Fox News اليوم الجمعة إن دخول زوجين معا السباق الانتخابي لأكبر منصبين في ولايتهما قد يكون واقعة غير مسبوقة في تاريخ السياسة في الولايات المتحدة.

وأضافت أن الزوجين هما دوبوز بورتر الذي سيخوض السباق على منصب الحاكم ممثلا للحزب الديمقراطي وزوجته كارول بورتر التي أعلنت أمس الخميس ترشحها لمنصب نائب الحاكم عن الحزب نفسه.

وأشارت الشبكة إلى أنه في حال عدم مواجهة الزوجة لأي معارضة في حزبها أو أي انتخابات أولية لتحديد هوية المرشح للمنصب فإنها ستخوض السباق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم أمام المنافس الجمهوري كايسي كاغل الذي يشغل منصب نائب الحاكم حاليا.

وكانت كارول بورتر قد لفتت الأنظار إليها خلال تجمع انتخابي سابق لزوجها الذي يواجه منافسة شرسة من الحاكم الديمقراطي السابق روي بارنز لدرجة أن بعض الأصوات طالبت الزوجة بالترشح لمنصب الحاكم بدلا من زوجها، بحسب الشبكة ذاتها.

وتوقع محللون في ولاية جورجيا أن يؤدي ترشح الزوجة لمنصب نائب الحاكم إلى زيادة فرص زوجها في الانتخابات الأولية للحزب الديمقراطي التي سيخوضها أمام أربعة مرشحين آخرين.

وأكدت Fox News أن دخول زوجين إلى حلبة الانتخابات يعد أمرا مثيرا للاهتمام حيث أنها قد تكون المرة الأولى على الإطلاق في تاريخ السياسة الأميركية التي يخوض فيها زوجان السباق على أكبر منصبين في ولايتهما وذلك بعد أن كان الجمهوري مايك هاكبي فاز بمنصب الحاكم في ولاية اركانسو عام 2002 بينما فشلت زوجته جانيت في الفوز بمنصب وزير الخارجية في الولاية ذاتها.

يذكر أن الزوجة كارول بورتر دأبت على قيادة الحملات الانتخابية لزوجها طيلة ثلاثة عقود إلا أن ترشحها للانتخابات هو الأول على الإطلاق.

ويثير ترشح الزوجة لمنصب نائب الحاكم مخاوف لدى بعض الخبراء في ولاية جورجيا نظرا لأنه في حال فوزها وزوجها بمنصبي الحاكم ونائبه سيكونان على رأس فرعين متوازيين للسلطة في الولاية حيث سيكون الزوج حاكما ورئيسا للسلطة التنفيذية بينما ستكون الزوجة نائبا للحاكم ورئيسا لمجلس شيوخ الولاية.
XS
SM
MD
LG