Accessibility links

رئيس البنك الدولي يقول إن الاقتصاد العالمي لم يتجاوز مرحلة الخطر


استبعد روبرت زوليك رئيس البنك الدولي اليوم الجمعة حدوث ركود اقتصادي على مرحلتين في العالم على خلفية الأزمة المالية والاقتصادية الأخيرة غير أنه أكد في الوقت ذاته وجود حالة من "عدم اليقين" تتزامن مع مرحلة خروج الاقتصاد العالمي من حالة الركود التي عانى منها في العام الماضي.

وأبلغ زوليك اجتماعا للجنة بريتون وودز التي تقدم استشاراتها للمؤسسات الدولية متعددة الأطراف حول سبل زيادة فاعليتها أن "الاقتصاد العالمي لم يعد على حافة الهاوية لكننا بالتأكيد لم نتجاوز مرحلة الخطر بأي حال."

وأضاف قائلا "إنني لا أعتقد أن ركودا على مرحلتين هو شيء مرجح لكن وتيرة الانتعاش ستكون غير مؤكدة تماما."

وقال زوليك انه "بينما تتعافى الاقتصادات من الأزمة فإنه توجد أخطار غير مرئية" مشيرا إلى أن إعادة تسعير مخاطر الديون السيادية ستشكل أحد التحديات في عام 2010 .

الاقتصاد الأميركي

وعلى صعيد آخر، أظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة أن الاقتصاد الأميركي توسع أكثر قليلا من المتوقع في الربع الأخير من العام الماضي.

وتأتي هذه المؤشرات في ظل تساؤلات لدى المستثمرين عن مدى استمرارية الانتعاش الاقتصادي وانتظار مزيد من المعلومات في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

وفي السياق نفسه، أظهرت أرقام رسمية معدلة اليوم الجمعة أن الاقتصاد البريطاني نما في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2009 بوتيرة أسرع مما كان مقدرا في السابق لكن الركود الذي استمر 18 شهرا والذي تعافى منه اتضح انه كان أكثر حدة.

ورحب وزير المالية البريطاني اليستير دارلينغ بتعديل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأخير من العام الماضي إلى 0.3 بالمئة من تقدير أولي بلغ 0.1 بالمئة لكنه قال إنه ما زالت هناك مخاطر كبيرة ولا يمكن حتى الآن سحب إجراءات تحفيز الاقتصاد.

وظهر موعد بدء خفض الإنفاق العام كأحد أهم نقاط الاختلاف بين الأحزاب السياسية في بريطانيا قبل انتخابات عامة من المتوقع أن تجرى في السادس من مايو/أيار القادم مع قول حزب المحافظين المعارض إن العجز القياسي في الميزانية يجب خفضه بشكل أسرع مما تخطط له الحكومة العمالية.

ومن المتوقع أن يبقي بنك انكلترا المركزي الأسبوع القادم أسعار الفائدة بلا تغيير عند مستوى قياسي منخفض يبلغ 0.5 بالمئة وأن يبقي برنامجه لشراء الأصول لدعم الاقتصاد معلقا.
XS
SM
MD
LG