Accessibility links

بروان يدين الهجمات الانتحارية التي وقعت في كابل


ندد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الهجمات الانتحارية التي نفذها الجمعة عناصر من طالبان ضد فنادق في وسط العاصمة الأفغانية كابل وأوقعت 16 قتيلا على الأقل.

وقال المتحدث باسم براون "إن مثل هذه الفظائع لن تمنع الجهود الدولية من النجاح في إحلال السلام والأمن في أفغانستان"، حسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

بدوره، اعتبر المسؤول عن قسم أفغانستان في الخارجية البريطانية ماثيو لودج أن قوات الأمن الأفغانية ردت "بقوة وبفعالية من وجهة نظرنا".

وصرح للصحافيين بأن "هذا ليس أول اعتداء من هذا النوع وللأسف لن يكون الأخير. من غير الممكن أن نضع طوقا أمنيا شاملا -سواء حول كابل أو غيرها من الأماكن - يضمن جعل وقوع اعتداء مماثل أمرا مستحيلا".

بان كي مون يندد

كذلك، ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بهذه الاعتداءات الانتحارية وصفها بأنها "تدل على احتقار الحياة الإنسانية من جانب المنفذين"، كما أعلن مكتبه الإعلامي.

وقال المكتب في بيان "إن الأمين العام يدين بقوة الاعتداءات التي نفذت في كابل، وأدت إلى قتل وجرح العديد من الأفغان والأجانب والتي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنها".

يشار إلى أنه قتل 16 شخصا على الأقل في هذه الهجمات المنسقة التي استهدفت فنادق ينزل فيها أجانب في وسط كابل.

XS
SM
MD
LG