Accessibility links

logo-print

موسى يقول إن الأجواء العربية سيئة ويعرب عن قلقه من فشل جهود السلام


قال أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى إن الأجواء العربية سيئة على رغم وجود جهود لحل الخلافات القائمة، عشية القمة العربية المرتقبة نهاية شهر مارس/آذار في ليبيا. واعتبر موسى أن ضم إسرائيل للحرم الابراهيمى إلى المواقع التراثية الإسرائيلية يشكل علامة سلبية إضافية تشير إلى أن كل جهود السلام لا تنفع طالما أن إسرائيل مصرة على هذه الممارسة.

وأكد موسى في تصريحات أدلى بها على هامش مشاركته في منتدى نادي موناكو المنعقد حاليا بالدوحة، أن الجامعة العربية تبذل جهودا لتنقية هذه الأجواء.

ورد موسى على تصريحات وزيرة الخاجية الأميركية هيلاري كلينتون حول تخوف دول الخليج من إيران، قائلا: إنه لم يسمع هذا الكلام من قادة مجلس التعاون الخليجي.

حل الموضوع النووي في المنطقة ككل

ودعا موسى إلى حل الموضوع النووي في المنطقة ككل، وعدم الحديث عن برنامج نووي جيد وآخر شرير، وفق ما أضاف.

وردا على سؤال حول التهديدات الإسرائيلية الأخيرة لسوريا قال موسى إن التهديد مستمر على الدوام طالما لا يوجد سلام.

اغتيال المبحوح

وحول قضية اغتيال محمود المبحوح القيادي في حركة حماس في دبي، أكد موسى أن الجامعة العربية تتابع هذا بكل قلق وهذا يضاف أيضا إلى المشاكل القائمة بسب إسرائيل.

ورد سبب عدم إدانة الجامعة العربية لهذه العملية إلى وجود تحقيق قضائي.

وبشأن مشاركة لبنان في القمة العربية في ليبيا، أكد موسى أن لبنان سيشارك في القمة ولكن حتى الآن لم يتم تحديد مستوى المشاركة، مشددا على ضرورة عدم غياب أي دولة خلال القمة العربية في مثل هذه الظروف الخطيرة، على حد ما أضاف.

من جهة أخرى، قال موسى إن ملفا اقتصاديا واجتماعيا سيعرض على القمة العربية لبحث مستوى تنفيذ قرارات القمة الاقتصادية التي عقدت في الكويت العام الماضي.

XS
SM
MD
LG