Accessibility links

الزلزال المدمر في تشيلي يودي بحياة المزيد وتحذير من تسونامي في عدة بلدان وجزر قريبة


ارتفع عدد ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تشيلي إلى 120 قتيلا على الأقل، كما حذرت الحكومة من أن موجات مد بحري تسونامي الناجمة عن الزلزال قد تضرب جزيرة إيستر في وقت لاحق من هذا اليوم.

وأدى الزلزال الذي بلغت قوته ثماني درجات وثمانية أعشار الدرجة على مقياس ريختر إلى تدمير المباني وانقطاع الكهرباء في عدد من المناطق وعلى رأسها العاصمة سانتياغو.

وأطلق مركز التحذير من تسونامي في المحيط الهادئ تحذيرا من وقوع تسونامي قد يضرب عدة بلدان وجزر قريبة من مركز وقوع الزلزال بما فيها ولاية هاواي الأميركية ودول كولومبيا والإكوادور وبنما وكوستاريكا علاوة على القطب الجنوبي.

كما أصدرت نيوزيلندا واليابان وأستراليا تحذيرات من تعرضها لموجات المد البحري العاتية جراء الزلزال المدمر.

رئيسة تشيلي تدعو للتحلي بالهدوء

وأكدت ميشال باشيليه رئيسة تشيلي أن المؤسسات الحكومية مازالت تعمل رغم الدمار، داعية المواطنين إلى التحلي بالهدوء "وقعت بعض الهزات الارتدادية، لكن مؤسساتنا مازالت تعمل بكفاءة. عقدنا اجتماعا للجنة الطوارئ الإستراتيجية وسننشر المعلومات التي نحصل عليها تباعا. ندعو المواطنين إلى التمسك بالهدوء واتخاذ الإجراءات الاحترازية".

وتخطت قوة الهزات الارتدادية في بعض الأحيان ست درجات على مقياس ريختر ما يزيد احتمالات ارتفاع الخسائر الناجمة عن تلك الكارثة.

أضرار بالغة في الجنوب

من ناحيته، أوضح الناطق باسم السفارة الأميركية في مدينة سانتياغو بول لافيتسا في حديث مع "راديو سوا" أن مدينة سانتياغو تعرضت لأضرار بسيطة، وان هناك تشققات قد ظهرت على بعض المباني، ألا أنه أضاف "لم نتمكن من التوجه إلى المدينة للتأكد من حجم الأضرار هناك، لكن التقارير الإخبارية تتحدث عن أضرار غير بالغة أصابت المباني في مدينة سانتياغو، لكن من الواضح أن الضرر الكبير أصاب المناطق الواقعة في الجنوب".

XS
SM
MD
LG