Accessibility links

الولايات المتحدة تعيد تدريجيا إلى العراق مسروقات فنية وأثرية


أعلن السفير العراقي في واشنطن أن الولايات المتحدة أعادت حتى اليوم نحو 1000 قطعة فنية من أصل 15 ألف قطعة سرقت من متاحف العراق بعد الغزو الأميركي في 2003.

والخميس، تسلم العراق ست قطع في احتفال أقيم في السفارة العراقية.

وقال السفير العراقي في واشنطن سمير الصميدعي إن عملية إعادة القطع الست "هي الأخيرة في سلسلة سمحت بإعادة نحو 1000 قطعة إلى الشعب العراقي"، موضحا أن المتحف العراقي "فقد نحو 15 ألف قطعة في أعمال النهب التي جرت في السنوات الأخيرة".

وعثرت الوكالة الأميركية للهجرة والجمارك على نصف هذه المسروقات وأعادتها إلى بغداد تدريجيا.

ومن القطع الست التي أعيدت الخميس إلى العراق أقراط ذهبية تعود إلى القرن الثامن قبل الميلاد، وقطعة ذهبية تعود إلى حقبة الاحتلال الروماني للعراق في العام 250 قبل الميلاد.

وأعيدت أيضا بندقية آي كي- 47 مطلية بالفضة تحمل صورة الرئيس السابق صدام حسين، وهي مخصصة لنخبة حزب البعث.

وأوضح السفير العراقي أن الجندي الأميركي الذي أخذ هذه البندقية اعتبرها "غنيمة حرب".
XS
SM
MD
LG