Accessibility links

logo-print

تضامن دولي مع تشيلي وأوباما يؤكد استعداد واشنطن لتقديم المساعدة لسانتياغو


أعرب الرئيس أوباما عن تعازيه في ضحايا الزلزال الذي ضرب تشيلي، مؤكدا أن الولايات المتحدة على استعداد لتقديم المساعدة التي تحتاجها الحكومة التشيلية.

وقال "تفيد الإشارات الأولية بمقتل مئات الأشخاص في تشيلي، والإضرار كبيرة. ونيابة عن الشعب الأميركي نرسل أنا وميشيل تعازينا إلى شعب تشيلي، الولايات المتحدة مستعدة لتقديم المساعدة فيما يتعلق بجهود الإنقاذ حال طلبت حكومة تشيلي ذلك منها، تشيلي دولة صديقة وشريكة للولايات المتحدة".

هذا ودعا أوباما المواطنين إلى توخي الحذر وإتباع الإرشادات اللازمة لتجنب حدوث خسائر في الأرواح نتيجة موجات مد عال متوقع حدوثها.

وقال "إننا نستعد لمواجهة تسونامي يمكن أن يصل إلى السواحل الأميركية خاصة في ولاية هاواي وجزر سموا وغوام. وقد أصدرنا تحذيرا من ذلك ونحاول إجلاء المواطنين الموجودين في تلك المناطق الساحلية".

خطر وقوع تسونامي

بدوره، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن استعداد المنظمة الدولية لتقديم أية مساعدات لتشيلي لمساعدتها في التعافي من الزلزال.

وقال المتحدث باسمه في بيان أن الأمين العام "يتابع عن كثب تطور الوضع ولاسيما خطر وقوع تسونامي في منطقة الحزام الناري في المحيط الهادئ".

مساعدة عاجلة

من ناحية أخرى، قرر الاتحاد الأوروبي إرسال مبلغ ثلاثة ملايين يورو كمساعدة عاجلة لتشيلي.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو إن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتقديم أية مساعدة ممكنة تطلبها سلطات تشيلي.

وفي بريطانيا، قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن بلاده ستفعل ما بوسعها لمساعدة تشيلي في أعقاب زلزال اليوم.

وأضاف في خطاب ألقاه في سوان سي جنوب ويلز أن شعب تشيلي يعاني وأن بريطانيا ستقف إلى جانبه.

وفي عمان، قدم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني السبت تعازيه إلى الرئيس التشيلي المنتخب سيباستيان بينيرا في ضحايا الزلزال، كما أعلن الديوان الملكي الأردني في بيان.

XS
SM
MD
LG