Accessibility links

مستشار الأمن الوطني: ميليشيا مسلحة تنوي الإفراج عن رهينتين أميركيين تحتجزهما


قال مستشار الأمن الوطني صفاء حسين إن الجماعة المسلحة التي تطلق على نفسها "عصائب أهل الحق" ستفرج قريبا عن عيسى سلوم الرهينة الأميركي الذي أعلنت خطفه منذ أكثر من شهر.

ولفت حسين في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية إلى أن الرهينة الأميركي الثاني من أصل عراقي، في إشارة إلى السرجنت احمد قيس الطائي الذي اختفى أواخر 2006 وتبنت الجماعة نفسها اختطافه، قد يفرج عنه أيضا، لكنه لم يذكر أية مواعيد محددة.

وأضاف حسين أن جماعة "عصائب أهل الحق" ألقت سلاحها وانخرطت في محادثات مع مسؤولين عراقيين وأميركيين، مشيرا إلى أن عملية خطف سلوم نفذتها مجموعة من "عصائب أهل الحق" بصورة فردية، وأن قياديين في الجماعة المسلحة يحاولون المساعدة للإفراج عنه، حسب قوله.

من جهته، اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عبد الكريم السامرائي الحكومة العراقية بالكيل بمكيالين، مشيرا إلى أنها تتعامل مع جماعة "عصائب أهل الحق" بطريقة تختلف كليا عن تعاملها مع غيرها من الجماعات المسلحة.
وأوضح السامرائي في حديث مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG