Accessibility links

أدلة جديدة تكشف عن تخدير المبحوح قبيل اغتياله خنقا في فندق بدبي


أظهرت أدلة جديدة أن القيادي في حركة حماس محمود المبحوح قد أعطي عقار Succinylcholine (سكسينيل كولين) لإرخاء العضلات قبل اغتياله في فندق في دبي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال الخبراء إن المبحوح أعطي ذلك العقار قبل اغتياله خنقا حتى يبدو موته وكأنه وفاة طبيعية. ويتهم جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بمسؤولية اغتيال المبحوح على الرغم من أن إسرائيل ترفض تأكيد ذلك أو نفيه.

في هذا الإطار، قال ريم علاف من المعهد الملكي للشؤون الدولية ومقره لندن، أن مرتكبي الجريمة أخطأوا في تقدير كفاءة المحققين في دولة الإمارات.

وأضافت "اعتقد أن ذلك يظهر مدى تواضع معرفتهم بقدرة الاستخبارات، وشبكات الشرطة الأخرى.ومن الواضح أنهم لم يتوقعوا العمل الممتاز الذي قامت به شرطة دبي".

وقد اتهمت دبي 26 شخصا بالتورط في اغتيال المبحوح. وذكر أنهم دخلوا دولة الإمارات بجوازات سفر مزورة من أوروبا واستراليا، ويحمل العديد منهم أسماء مواطنين إسرائيليين.

وقد بدأت بريطانيا تحقيقها الخاص بها، حيث وصل إلى إسرائيل ضباط من الشرطة البريطانية لهذا الغرض. غير علاف شككت في الخروج بأي نتيجة جوهرية من التحقيق البريطاني.

هذا ولم يتضح حتى الآن سبب سفر المبحوح إلى دبي.

وقالت إسرائيل إنه كان عنصرا رئيسيا في عمليات تهريب الأسلحة إلى حماس في قطاع غزة، وتعتقد أنه ربما كان يقوم بإبرام صفقة أسلحة.

XS
SM
MD
LG