Accessibility links

مظاهرات تطالب بالانفصال في النصف الجنوبي من اليمن


اجتاحت المظاهرات النصف الجنوبي لليمن الأحد لليوم الثاني على التوالي.

وجاءت تلك الاحتجاجات فيما كانت دول مانحة للمساعدات تجتمع في الرياض بالسعودية لبحث أفضل السبل لإنفاق المساعدات التي تعهدت بها لليمن.

وقد طالب المحتجون بانفصال اليمن الجنوبي ودعوا الدول المانحة إلى تقديم الدعم لهم. إلا أن الحكومة اليمنية تعتبر أن الحراك الجنوبي يهدد الأمن القومي.

فيما يريد الانفصاليون أن تتخلى الحكومة عن سيطرتها على جنوب اليمن الذي يختزن معظم احتياطي البلاد من النفط.

وقالت الحكومة اليمنية إنها اعتقلت 21 شخصا خلال المظاهرات وأشارت إلى انفجار قنبلة بإحدى الأسواق.

غير أن قادة الانفصاليين يقولون إن 150 شخصا جرى اعتقالهم، وأن قوات الأمن اليمنية أطلقت النار على المحتجين مما أدى إلى إصابة ستة منهم بجراح.

ويقول المحتجون إن الحكومة استغلت اتفاقية الوحدة لعام 1990 لسرقة موارد الجنوب وفرص عمله.

وأشاروا إلى تعرضهم لاعتقالات تعسفية ومضايقة وأعمال عنف وقتل.

ويتعاطف كثير من اليمنيين مع شكاوى المحتجين غير أنهم يرغبون في أن يظل اليمن موحدا.

هذا وتتهم الحكومة الانفصاليين بقتل جنود ومسؤولين حكوميين وتفجير قنابل في أحياء سكنية وحرق محلات تجارية يملكها يمنيون شماليون.

غير أن بعض المحتجين يقولون إن إستراتيجية الحراك اليمني الجنوبي لتحقيق الانفصال تقتصر على الاحتجاج السلمي.

XS
SM
MD
LG