Accessibility links

مقتل عسكريين يمنيين وقيادي من الانفصاليين خلال مداهمات في جنوب اليمن


لقي عسكريان يمنيان وعدد من الانفصاليين الجنوبيين بينهم أحد القياديين مصرعهم إثر مواجهات اندلعت اليوم الاثنين في منطقة زنجبار جنوب البلاد، حسبما أفادت مصادر رسمية وشهود عيان.

وأعلن أحمد الميسري محافظ ابين أن "اثنين من قوات النجدة استشهدا بينما اصيب ثالث خلال مداهمة وكر للمطلوبين أمنيا" في زنجبار عاصمة محافظة ابين الجنوبية.

وذكر الميسري لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "تم إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص خلال المداهمة".

من جهته، أكد مصدر يمني مسؤول "مصرع المطلوب علي صالح اليافعي مع مطلوبين آخرين" لم يحدد عددهم في المواجهات نفسها.

وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن اليافعي متهم أيضا "بالانتماء إلى تنظيم القاعدة".

وذكر شهود عيان أن الاشتباكات وقعت بين القوات الحكومية ومسلحين من مناصري اليافعي، الذي يعد أحد المقربين من القيادي الإسلامي طارق الفضلي وتتهمه السلطات بتزويد الانفصاليين الجنوبيين بالسلاح وبالاتجار بالسلاح فضلا عن تهمة الإنتماء للقاعدة.

وأشار الشهود إلى إصابة خمسة أشخاص على الأقل من مناصري اليافعي بجروح في الاشتباكات التي استخدم فيها الطرفان أسلحة رشاشة، بينما أطلقت قوات الشرطة قذائف ار بي جي على منزل اليافعي.

وكانت المظاهرات قد اجتاحت النصف الجنوبي لليمن أمس الأحد لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بانفصال الشطر الجنوبي من اليمن الذي يختزن معظم احتياطي البلاد من النفط.

XS
SM
MD
LG