Accessibility links

logo-print

أنباء عن احتمال وجود اثنين من المشتبه بهم في قتل محمود المبحوح داخل الولايات المتحدة


كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية في عددها الصادر الاثنين أن اثنين على الأقل من المشتبه بتورطهم في عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح دخلا على ما يبدو إلى الأراضي الأميركية بعد فترة وجيزة من تنفيذ عملية الاغتيال التي وقعت في أحد فنادق دبي في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

ونسبت الصحيفة تلك المعلومات إلى مصادر مطلعة على القضية دون أن تكشف عن هوياتها.

وأشارت إلى أنه استنادا إلى المعلومات المتبادلة بين المحققين الدوليين في القضية فإن أحد المشتبه بهم دخل إلى الولايات المتحدة بجوار سفر أيرلندي في 21 يناير/كانون الثاني، أي بعد يوم من تنفيذ عملية الاغتيال، في حين دخل الآخر بجواز سفر بريطاني في 14 فبراير/شباط الماضي.

وقالت الصحيفة إنه على الرغم من عدم وجود معلومات تشير إلى مغادرتهما الولايات المتحدة إلا أن المحققين لا يستطيعون التأكيد بأنهما موجودان حاليا داخل الأراضي الأميركية.

ولفتت الصحيفة إلى أن متحدثين رسميين من وزارة الخارجية الأميركية والشرطة الدولية "انتربول" رفضا التعليق على تلك الأنباء.

جميع المشتبه بهم في إسرائيل

يأتي ذلك فيما أكد قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان الاثنين أن جميع المشتبه بهم في اغتيال المبحوح موجودون في إسرائيل، كاشفا في الوقت نفسه ارتفاع عدد حملة الجوازات الغربية الذين تتهمهم الإمارة في هذه العملية إلى 27 شخصا.

وقال خلفان في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الإماراتية على هامش مؤتمر أمني إن المشتبه بهم "لن يتم توقيفهم إذا بقوا في (إسرائيل)، ولكن بالنهاية سيغادرون وسيتم توقيفهم."

وفي تصريحات لجريدة البيان الإماراتية نشرت الاثنين، قال قائد شرطة دبي إن المصرف المركزي يتولى التحقيقات في ما يتعلق بالبطاقات الائتمانية الذي قالت شرطة دبي إن 14 شخصا من المتهمين استخدموها لحجز بطاقات السفر والغرف الفندقية في دبي.

وأوضح أن "لدى شرطة دبي البيانات الخاصة بكل البطاقات الائتمانية التي استخدمها أفراد العصابة لحجز تذاكر السفر ودفع تكاليف الإقامة بالفنادق والصادرة عن (ميتا بنك) ومقره الولايات المتحدة."
XS
SM
MD
LG