Accessibility links

logo-print

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجديد يتهم إيران في اجتماع هيئة حكام الوكالة بعدم التعاون


أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في خطاب افتتح به الاثنين في فيينا اجتماعات هيئة حكام الوكالة، التي سيُخصص قسمها الاكبر لبحث ملف ايران النووي، إن إيران "لا تتعاون" في التحقيق حول نشاطاتها النووية المثيرة للجدل.

وقال أمانو "ان الوكالة تواصل التحقق من عدم تحويل وجهة استخدام المواد النووية في إيران، لكن لا يمكنني التأكيد على أن جميع المواد النووية تستخدم لأهداف سلمية لان إيران لم تظهر التعاون الضروري".

وأضاف إن العرض الذي قدمته الدول الكبرى لإيران لإمدادها بالوقود النووي لتشغيل مفاعلات الأبحاث الطبية مازال مطروحا على الطاولة.

وأشار إلى أن الوكالة مازالت تبذل مساعيها للتحقق من عدم تحويل إيران للمواد النووية التي أعلنت عنها إلا أنها ليست على يقين من أن كل تلك المواد تستعمل للأغراض السلمية لأن إيران لم تتعاون بشكل كاف مع الوكالة في هذا الصدد.

وهذا أول اجتماع تعقده هيئة حكام الوكالة برئاسة امانو الذي تولى رئاسة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الأول من ديسمبر/كانون الأول.

وكان خطاب أمانو بهذه المناسبة موضع ترقب شديد بعدما أعرب في تقريره الأول الصادر قبل 10 أيام، عن مخاوف "من احتمال وجود نشاطات سابقة أو حالية لإيران غير معلن عنها لتطوير شحنة نووية لصاروخ".

الأنشطة النووية الإيرانية

ويقول نوار على مراسل "راديو سوا" في فيينا ان مجلس محافظي الوكالة الذرية، وهو أعلى جهاز تنفيذي في الوكالة بعد المؤتمر العام، يبحث خلال هذا الأسبوع في مدى التزام إيران بمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، لاسيما بعد شروع طهران مؤخراً في عمليات تخصيب اليورانيوم محلياً بنسبة 20 بالمائة بدلاً من التخصيب خارج إيران.

ويضيف المراسل أن المدير العام الجديد للوكالة، الياباني يوكيا أمانو، يواجه تحدياً كبيراً من قبل إيران بعد أن اتهمته بنشر معلومات تفيد باحتمال وجود أنشطة نووية سرية في إيران والرضوخ للضغوط الغربية الرامية لفرض عقوبات دولية جديدة على طهران رغم جولات المفتشين الدوليين المتكررة في المنشأة النووية الإيرانية.

خامنئي ينتقد الوكالة

ورد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران اية الله علي خامنئي على هذا التقرير منتقدا "غياب الاستقلالية" لدى الوكالة.

وكانت إيران أعلنت أنها بدأت في 9 فبراير/ شباط تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في موقع ناتنز وسط إيران، وأنها تنوي أن تبدأ في مارس/آذار إقامة موقعين لتخصيب اليورانيوم مجهزيْن بمعدات أكثر قدرة على التخصيب.
XS
SM
MD
LG