Accessibility links

وزير سوداني يتهم حركة العدل والمساواة بالبطء المتعمد في التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار


اتهم وزير سوداني الاثنين في الدوحة حركة العدل والمساواة المتمردة بالبطء المتعمد في التوصل إلى إتفاق وقف اطلاق النار مع الحكومة السودانية بموجب الاتفاق-الاطار الذي وقع في 23 فبراير/شباط.
فقد قال أمين حسن عمر، وزير الثقافة السوداني وكبير مفاوضي الوفد الحكومي إلى مفاوضات سلام دارفور، للصحافيين "كنا نتوقع أن تنشط حركة العدل والمساواة معنا في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار لنوقع عليه، ولكن هناك إبطاء من جانب الحركة في التجاوب مع مساعي اللجنة الفنية التي تشترك فيها قوة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المشتركة في دارفور".
وأكد ان "هذا الابطاء متعمد ومقصود من الحركة لأهداف خاصة بها".
وأشار إلى "قرب توقيع الاتفاق-الاطار بين الحكومة وحركة التحرير للعدالة" التي تشكلت في الدوحة من قوى مناهضة للحكومة السودانية مشيرا إلى أن "الموعد النهائي لتوقيع اتفاق لم يحدد بعد".
وكانت حركة تحرير السودان القوى الثورية "مجموعة طرابلس" قد أعلنت الوحدة الإندماجية الكاملة مع أربع حركات من مجموعة أديس خارطة الطريق في الدوحة بتاريخ 23 فبراير/شباط الماضي وقبل توقيع الحكومة وحركة العدل والمساواة توقيع الاتفاق الاطاري.
وفي العشرين من فبراير/شباط، وقع السودان وحركة العدل والمساواة، وهي ابرز حركات التمرد في دارفور، في نجامينا اتفاق-اطار للسلام برعاية الرئيس التشادي ادريس ديبي.

وهذا الاتفاق الذي نص على هدنة واطار لمفاوضات مستقبلية مباشرة، تم التوقيع عليه رسميا بالأحرف الأولى في 23 فبراير/شباط في الدوحة.
XS
SM
MD
LG