Accessibility links

ميدفيديف يشير إلى إمكانية دعم روسيا فرض عقوبات ذكية على إيران


قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إن بلاده قد تدعم فرض عقوبات ذكية على إيران في حال لم تنجح الديبلوماسية الدولية في حملها على التخلي عن برنامجها النووي.

وقال ميدفيديف في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن مناشدة إيران بالعمل على برنامج نووي سلمي تحت رقابة المجتمع الدولي لم تلق استجابة.

ولخص ميدفيديف موقف روسيا بالقول "إنه إذا لم تتمخض الجهود الدبلوماسية عن نتيجة ملموسة فإن روسيا مستعدة للانضمام لشركائها من أجل دراسة فرض عقوبات ذكية على ألا تستهدف المدنيين".

وذهب ساركوزي أبعد من ذلك وقال إن العقوبات الجديدة يجب أن تكون ذكية وفعالة.

مؤتمر حول الشرق الأوسط

من ناحية أخرى، أكد ميدفيديف المبادرة الروسية الخاصة بعقد مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط في موسكو، وقال "إن هذا المؤتمر يجب أن يعقد في العاصمة الروسية"، مشيرا إلى استعداد روسيا للعمل في إطار مقترحات أخرى، بما فيها مقترح الفرنسي.

وذكر ميدفيديف الذي يزور باريس أنه أجرى في الشهرين الأخيرين سلسلة من اللقاءات حول قضايا الشرق الأوسط، بما في ذلك مباحثات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والرئيس اللبناني ميشال سليمان.

وأضاف أنه يعتزم مناقشة هذه المسألة مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني قريبا. وشدد ميدفيديف على ضرورة اتخاذ إجراءات لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط من نقطة الجمود.

اتفاق حول الأسلحة الإستراتيجية

وأعلن ميدفيديف أن روسيا والولايات المتحدة أصبحتا "قريبتين من التوصل إلى اتفاق" في إطار المفاوضات الجارية حاليا بينهما حول عقد اتفاقية لنزع السلاح النووي، يفترض أن تحل مكان اتفاقية ستارت 1 التي عقدت عام 1991.

XS
SM
MD
LG