Accessibility links

قيادي من حماس يتبرأ من ابنه بعد الكشف عن أنه عمل جاسوسا لإسرائيل


أعلن القيادي في حركة حماس حسن يوسف أمس الاثنين براءته من ابنه مصعب بعدما كشفت صحيفة إسرائيلية الأسبوع الماضي أنه عمل كجاسوس لصالح إسرائيل.

وجاء إعلان يوسف هذا في رسالة ذكر موقع تابع لحركة حماس بأنه تم تهريبها من مكان سجنه في إسرائيل.

وأشار في الرسالة إلى أن قراره هذا جاء انطلاقا من مبادئه وفهمه للدين الإسلامي، معتبرا أن ما أقدم عليه نجله مصعب بمثابة خيانة للمسلمين والشعب الفلسطيني وقضيته.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد أفادت يوم الأربعاء الماضي بأن مصعب زود جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) بمعلومات ساهمت في عدة اعتقالات في صفوف القيادات الفلسطينية إضافة إلى منع عدد من الهجمات الانتحارية.

يشار إلى أن مصعب النجل الأكبر لحسن يوسف الذي يعيش حاليا في ولاية كاليفورنيا، اعتنق منذ حوالي 10 سنوات الديانة المسيحية.

ومن المتوقع أن تنشر مذكراته التي تحمل عنوان "ابن حماس" قريبا في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG