Accessibility links

logo-print

طهران تأمل بموقف غير منحاز من الوكالة الدولية للطاقة لجهة أنشطتها النووية


قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي اليوم الثلاثاء لوكالة الصحافة الفرنسية إن إيران كانت تتوقع من مدير للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أن يتخذ موقفا غير منحاز من ملفها النووي.

وقال صالحي على هامش مؤتمر وزراء صناعة عدة دول نامية "نأمل أن يغير مقاربته".

وكان أمانو قد اتهم أمس الاثنين طهران بعدم التعاون مع الوكالة على نحو كاف بشأن التحقق من أنشطتها النووية.

وقال أمانو في مستهل اجتماع مجلس محافظي الوكالة إن العرض الذي قدمته الدول الكبرى لإيران لإمدادها بالوقود النووي مازال مطروحا على الطاولة.

وأشار إلى أن الوكالة ما زالت تبذل مساعيها للتحقق من عدم تحويل إيران للمواد النووية التي أعلنت عنها إلا أنها ليست على يقين من أن كل تلك المواد تستعمل للأغراض السلمية لأن إيران لم تتعاون بشكل كاف مع الوكالة في هذا الصدد.

إيران تواصل تعاونها مع الوكالة

بدوره، نفى وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي اتهامات أمانو، وأكد استعداد إيران لمواصلة تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي.

وقال متكي في مؤتمر صحافي في جنيف بأنه ليس هناك تغير في الأنشطة النووية السلمية لبلاده وبأن طهران ترحب بمزيد من المفاوضات مع القوى الكبرى في العالم، حسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وفي إشارة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قال متكي "لقد تعاونا بشكل تام مع الوكالة وهذا التعاون سيستمر".

ودعا متكي أمانو وإدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية "إلى النظر للملف التعاون الإيراني مع الوكالة وهو ملف واضح تماما".

XS
SM
MD
LG