Accessibility links

logo-print

الأسد يؤكد للهاشمي حرص سوريا على دعم أمن العراق واستقراره


أعرب الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء عن حرص بلاده على دعم أمن العراق واستقراره وإقامة أفضل العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال الأسد خلال استقباله نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الثلاثاء إنه يأمل في أن تشكل الانتخابات المقبلة مفصلا أساسيا في استعادة العراق لأمنه وعودة الوفاق بين مكونات شعبه، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية" سانا".

من جهته، عبّر الهاشمي عن تقدير بلاده لما تقوم به سوريا من دعم ومساندة للشعب العراقي خاصة من خلال احتضانها المهجرين العراقيين الموجودين في أراضيها.

ونقل الهاشمي رسالة شفهية من الحكومة العراقية تتعلق بالعلاقات الثنائية وتؤكد حرصها على تطوير هذه العلاقات في المجالات كافة.

"خلافات العائلة الواحدة"

وكان الهاشمي قد وصف لدى وصوله إلى دمشق الاثنين في تصريح له، الخلافات القائمة بين سوريا والعراق بأنها خلافات بين العائلة الواحدة لأن ما يجمع بين البلدين هو أكثر بكثير مما يفرقهما.

وازدادت حدة التوتر بين البلدين مع استدعائهما لسفيريهما في أواخر أغسطس/ آب الماضي حيث اتهم مسؤولون عراقيون سوريا بإيواء قادة من حزب البعث العراقي تحملهم الحكومة العراقية مسؤولية الاعتداءات التي وقعت في بغداد في 19 أغسطس/ آب وأدت إلى مقتل 95 شخصا وإصابة و600 بجروح، فيما نفت سوريا هذه الاتهامات.
XS
SM
MD
LG