Accessibility links

logo-print

إيران تتهم المدير الجديد لوكالة الطاقة الذرية بالانحياز


اتهمت طهران الثلاثاء المدير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو بالانحياز فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني.

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إن بلاده كانت تتوقع من أمانو أن يتخذ موقفاً غير منحاز من الملف النووي لكنه مع الأسف وخلافا لما أعلنه لم يحصل ذلك، معرباً عن أمله في أن يغير المدير الجديد موقفه.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن صالحي جدد التأكيد على أن بلاده ما زالت مستعدة لمبادلة اليورانيوم الضعيف التخصيب لديها مقابل وقود عالي التخصيب من الدول الكبرى ولكن بشروط.

وأوضح أن طهران تريد أن تحصل على كل الضمانات الضرورية الأمر الذي يقتضي أن تتم عملية التبادل في الوقت ذاته وداخل إيران.

وانتقد صالحي مجددا الشروط "غير المنطقية" التي تفرضها الدول الست الكبرى من أجل حصول عملية التبادل.

تصريحات المدير الجديد

وكان أمانو الذي خلف المصري محمد البرادعي في منصب مدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، قد صرح الاثنين بأن إيران ما زالت لا تتعاون بما فيه الكفاية مع هذه المؤسسة الدولية لتمكنها من التأكد أن البرنامج النووي الإيراني محض مدني.

وأدلى أمانو بهذا التصريح لدى بدء اجتماع مجلس حكام الوكالة الذي يضم 35 عضوا والذي يعكف بشكل خاص على ملف إيران.

وفي تقريره حول ملف إيران النووي الذي رفعه أمام المجلس وتم تداوله منذ عشرة أيام في فيينا، أعرب أمانو لأول مرة عن "قلق" الوكالة من قدرات إيران الحالية لإنتاج رؤوس نووية.

وانتقدت طهران بشدة هذه الوثيقة التي استندت إليها الدول الغربية لتبرير ضرورة استصدار عقوبات دولية جديدة بحق إيران، مؤكدة أنها تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية.

XS
SM
MD
LG