Accessibility links

logo-print

الجيش السوداني ينفي تورطه بمواجهات في دارفور ويتهم المتمردين بإثارة الفوضى


نفى الجيش السوداني تورطه في اشتباكات مسلحة في دارفور مع عناصر حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور، وذلك ردا على تقارير أشارت إلى سقوط عدد كبير القتلى والجرحى من المدنيين في اشتباكات بين الجيش والمتمردين.

وأكد الصوارمى خالد المتحدث باسم الجيش السوداني أن التقارير التي أشارت إلى سقوط ما بين 140 إلى 400 من المدنيين ونزوح الآلاف من ديارهم، غير صحيحة ومبنية على مبالغات لا أساس لها، حسب تعبيره.

"إثارة الفوضى"

وأوضح المتحدث باسم الجيش السوداني أن عناصر من حركة تحرير السودان وحدها قامت بأعمال العنف والسرقة والنهب وقطع الطرق، بهدف إثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وأكد أن الجيش لم يقم بمهاجمة المتمردين وفى ذات الوقت لن يتقاعس عن تنفيذ واجباته الأساسية لحماية المدنيين والمحافظة على الأمن والاستقرار.

بدوره، أكد والي غرب دارفور أبو القاسم إمام أن المعارك لا زالت مستمرة بجبل مرة بين فصائل حركة عبد الواحد ما أسفر عن وضع إنساني سيئ وحركة نزوح واسعة لاسيما في محليات جبل مرة.
XS
SM
MD
LG