Accessibility links

logo-print

الرئيس اللبناني يحدد الثلاثاء المقبل موعدا لاستئناف جلسات الحوار الوطني


أعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان الثلاثاء أن موعد عقد جلسة الحوار الوطني بين القوى اللبنانية للبحث في إستراتيجية دفاعية للبنان سيكون الثلاثاء المقبل في 9 مارس/ آذار.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن سليمان قال في حديث أدلى به لموقع تابع لحزب الله، إن بند الإستراتيجية الوطنية للدفاع هو البند المطروح في جلسات الحوار، مشيرا إلى أن الاجتماع هو استمرار لما تم التوصل إليه في جلسات الحوار السابقة.

وأشار سليمان إلى إمكانية توسيع جدول أعمال الجلسة لافتا إلى أن بند الإستراتيجية الدفاعية مرتبط بالعديد من العناوين الأخرى التي تعزز الحصانة الوطنية.

مواضيع خلافية

وكان عدد من القيادات اللبنانية قد طالب بتوسيع مواضيع النقاش في جلسات الحوار إلى مواضيع خلافية غير مسألة سلاح حزب الله، بينما يتمسك آخرون، لاسيما الرافضون لتسليح حزب الله بحصر الحوار بالإستراتيجية الدفاعية.

وأعلن سليمان الأحد عن توسيع المشاركة في هيئة الحوار الوطني حيث أصبحت تضم 19 شخصية.

سوريا وإيران

على صعيد آخر، أشاد سليمان بالموقفين السوري والإيراني الداعمين للبنان في مواجهة التهديدات الإسرائيلية.

وقال إن الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أكد له خلال اتصال هاتفي به مؤخرا أن إيران مستعدة لتقديم كل وسائل الدعم للبنان في مواجهة التهديدات الإسرائيلية، وفق ما أضاف سليمان في حديثه.
XS
SM
MD
LG