Accessibility links

بلدية القدس ترجئ هدم منازل للفلسطينيين بناء على طلب من نتانياهو


وافق رئيس بلدية القدس نير بركات على إرجاء هدم عشرات المنازل الفلسطينية في حي سلوان في القدس لإقامة حديقة في الحي الذي تسكنه أغلبية عربية.

وجاء القرار استجابة لطلب مباشر من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قال إن تنفيذ المشروع في الوقت الراهن يخدم مصالح الجماعات التي تسعى لإثارة القلاقل وتشويه صورة إسرائيل في الداخل والخارج، حسب تعبيره.

وأضاف بركات في مؤتمر صحافي أن رئيس الوزراء طلب منه "ادخار كل جهد من أجل التوصل إلى اتفاق مع السكان، وبالطبع أخذت الأمر بكل إيجابية."

وقال بركات إن تطبيق الخطة سيأخذ بعين الاعتبار السكان والأمور الحساسة بالنسبة إليهم، مشيرا إلى أنه ليس هناك من خيار آخر وأن الخطة يجب أن تنفذ.

وكان بركات قد قال إن المشروع الذي يطلق عليه الإسرائيليون اسم (حديقة الملك)، في إشارة إلى حدائق سليمان التي ورد ذكرها في التوراة، سيخدم مصالح جميع سكان حي سلوان، وإن معظم الأشخاص الذين سيخسرون منازلهم سيحصلون على مساكن بديلة.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن تطبيق المشروع يتطلب جرف حوالي 40 منزلا فلسطينيا بنيت بدون ترخيص أساسي من البلدية، مضيفة أن مالكي المنازل سيتلقون تعويضات هي عبارة عن قطع أراضي على حدود المتنزه وأذونات بالبناء.

وقد أثار الإعلان عن هذا المشروع احتجاجا شديدا لدى السكان الفلسطينيين من جهة وأعضاء الكنيست العرب من جهة أخرى.
XS
SM
MD
LG